عليها 19

عليها تسعة عشر

ان الارقام تشكلت حروف والحروف تكونت لتشكل كلمات والكلمات تجمعت لتشكل جمل وسورا ومقالات ن والقلم وما يسطرون ان رقم الواحد هو رقم الاحد الفرد الصمد (الذات) ومنه انبثق 2 الذات العظيمه خلقت النفس المقدسة ومنه انبثق الثلاثة ذات ونفس وروح قدس العظيمة

(وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ ۚ انْتَهُوا خَيْرًا لَكُمْ ۚ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۖ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ ۘ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا) [سورة النساء 171]

وهكذا كل 3 هي اكتمال جزئي لذا تجد كان الرسول يقرأ المعوذتين ثلاثة

وكل رقم له اسرار وعلم وكل له وعي بذاته بخالقه ووعي بتفرده وعي مطلق لولا ان الله كتم على فم الاحرف فصمتت لسمعتها لحظيا ساجدة خاشعة عند الرب في الملئ الاعلى

لذا من اقوى الاعجاز العلمي في القرآن هو الاحرف المتقطعة فمهما بلغت البشرية من علو العلم والفهم تبقي هذه الاحرف محيرة للمتدبيرين عبر كل عصر واوان ففي الاحرف هذه سر وحياة وعلوم وفهم تخر له الابدان فسبحان ربي الله علم بالقلم علم الانسان ما لم يعلم. وهكذا من 3 خلق 4 ومن 4 خلق الخمسة ومن الخمس خلقت الستة

في سته ايام ورقم 6 هو ايضا اكتمال كلي لانه مضاعفات العدد 3

(الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ ۚ الرَّحْمَٰنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا) [سورة الفرقان 59]

وهكذا يخلق الله ويزيد الي ان نصل الى تمام واكتمال الكمال مع الرقم 9

ان 9 هو 3+3+3 اي 3 مكررة ثلاثة مرات فهو تمام الكمال

لان بعده تأتي العشره 10 هو ان تشهد بأحادية الرب شهودا عيانا ظاهرا وباطنا في نفسك وتكون انت كمخلوق صفر اي تشهد بالعدم بانك طين لاحياة فيك لولا ان

نفخ فيك من روحه فأحييت ببسمة وتبسمه فيك فالحي خلق سبحانه الميت وهو انت وأودع فيك الامانة امانة الانوار 19 بسر البسملة ففيها سر الاسرار وحياة القلوب .

وانوار الامام المبين هي اكتمال انواره 19 نورا عظيما

وهو في نسخة اخرى ذو القرنين اي صاحب القرن الاول اي النشأه الاولى في الملئ الاعلى وصاحب القرن الاخير اي النشأة الاخرة يوم الدين

(إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا * فَأَتْبَعَ سَبَبًا * حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا ۗ قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا * قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَىٰ رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا * وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَىٰ ۖ وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا) [سورة الكهف 84 - 88] فسبحان ربي رب العزه عما يصفون محيي الموتى بسر انوار بسم الله الرحمن الرحيم

(إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَٰنَ بِالْغَيْبِ ۖ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ * إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَىٰ وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ ۚ وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ) [سورة يس 11 - 12]

الرقم 19 اكبر رقم فردي مع اصغر رقم فردي

اكبر رقم فردي 9 وهو وصول الوعي الكامل للنفس المقدسة

والواحد هو الذات العليه الاحد

فأن اتحدا ال9 والواحد كشف ورفع الحجب عن البصر

(فَلَا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ * وَمَا لَا تُبْصِرُونَ) [سورة الحاقة 38 - 39]

وهو نفسه يوم الكمال واتمام انوار الامام المبين يوم النفخ في الصور وكشف غطاء الحجب للبصر

(وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ۚ ذَٰلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ * وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ * لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَٰذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ) [سورة ق 20 - 22

19 19*1= 19=1+9=10 =1+0=1 تماثل بناء الرقم بالوعي الكامل

ان تكون نفس المقدسه مرآة لذاتها بدون شوائب ويفنى الشر واحد مرآه للواحد السماء الاولى تتماثل مع بناء طبقة الارض الأولى وهي سماء وارض المحبة التي خلق منها كل شيء

19*2= 38= 3+8=11=1+1=2 تماثل الاثنين للاثنين

السماء الثانيه تتماثل مع بناء الارض الثانيه وهي الرحم ...رحم الارض ورحم الكون

19*3 = 57= 5+7=12=1+2=3 السماء الثالثة تتماثل مع الارض الثالثة وهي ملكة الشمس

19*4= 76= 7+6=13=1+3=4 السماء الرابعة مع الارض الرابعة وهو نور اخضر من نور المصطفي ملكا للارض الوسطى ويماثلها ما في السماء الوسطى

19*5=95=9+5=14=1+4=5 السماء الخامسه تتطابق مع الارض الخامسه وهي كلمه الله كلمه الحق فيكتب القلم في الارض كما يكتب بالسماء بالحق صدقا وعدلا

(وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا ۚ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ ۚ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) [سورة اﻷنعام 115]

19*6= 114= 1+1+4=6 تطابق السماء السادسه مع الارض السادسه تفتح عين البصيره بعين اليقين كما في السماء في الارض ورؤيه الجنه للمؤمنين ورؤيه الجحيم للطاغين

19*7=133= 1+3+3=7 اتمام بناء اليوم السابع في الارض من بعد اقامه سد زي القرنين الذي بينيه الامام واولاده السبعه وهم 313 3+1+3=7 7 مقامات ب 313 عددا من اولاد وبنات

واليوم السابع يوم الاستواء على العرش فكما بالسماء في الارض وهو يوم السبت الرحمن علي العرش استوي

19*8= 152= 1+5+2= 8

تحل دولة السلام والعدل خالدين فيها مادامت السموات والارض

نزول العرش من السماء الي الارض ويحمل عرش ربك يؤمئذ ثمانيه

(وَالْمَلَكُ عَلَىٰ أَرْجَائِهَا ۚ وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ * يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَىٰ مِنْكُمْ خَافِيَةٌ * فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ * إِنِّي ظَنَنْتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيَهْ * فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ * فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ * قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ * كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ * وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ * وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ * يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ * مَا أَغْنَىٰ عَنِّي مَالِيَهْ ۜ * هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ * خُذُوهُ فَغُلُّوهُ * ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ * ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ * إِنَّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ * وَلَا يَحُضُّ عَلَىٰ طَعَامِ الْمِسْكِينِ)

[سورة الحاقة 17 - 34]

(لَا يَأْكُلُهُ إِلَّا الْخَاطِئُونَ * فَلَا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ * وَمَا لَا تُبْصِرُونَ * إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ * وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ ۚ قَلِيلًا مَا تُؤْمِنُونَ * وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ ۚ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ * تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ * وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ * لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ * ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ * فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ * وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ * وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ * وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ * وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ * فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ) [سورة الحاقة 37 - 52]

19*9 =171=1+7+1=9 اقامة العذاب للفراعين الطغاة ابد الابدين من بعد ما كفروا بالتسع ايات

(وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ ۖ فِي تِسْعِ آيَاتٍ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ) [سورة النمل 12]

فحقت كلمة العذاب للمجرمين ويرد الي ربه فيعذبه عذابا نكرا

(وَمَا ذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ * وَبَرَزُوا لِلَّهِ جَمِيعًا فَقَالَ الضُّعَفَاءُ لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا كُنَّا لَكُمْ تَبَعًا فَهَلْ أَنْتُمْ مُغْنُونَ عَنَّا مِنْ عَذَابِ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ۚ قَالُوا لَوْ هَدَانَا اللَّهُ لَهَدَيْنَاكُمْ ۖ سَوَاءٌ عَلَيْنَا أَجَزِعْنَا أَمْ صَبَرْنَا مَا لَنَا مِنْ مَحِيصٍ * وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ ۖ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي ۖ فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ ۖ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ ۖ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ ۗ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) [سورة إبراهيم 20 - 22].

امين الحافيضي