اين الطريق الي الله

عندما تطلب الطريق الي الله ستواجه مشكلتين الحماس الزائد اي التسرع والتعجل وثاني مشكله افكار لا منتهاه من العقل ...... ويتجلي ذلك في قصه موسي والخضر موسي كانت افكاره منطقيه مترتبه متسلسله وطربق القلب والمكاشفه عكسه تماما وكان موسي متعجلا لذا كان عليه ان ينسف عجل نفسه قبل ان يأمر بنو اسرائيل بنسف عجلهم فالتسرع هو صفه سلبيه والانسان كان عجولا في كل اموره ..... والصبر شاق علي بني ادم لانه لايعرف ما يحمل له من خير مطلق انما يوفي الصابرون اجورهم بغير حساب لذا من يطلب ان يسلك الطريق فليحمل معه اناء الصبر كلما تعب واناء يلقي فيه شتات العقل وافكاره المبعثره بعيدا امين الحافيظي