الحرف والسر العظيم

الحرف والسر العظيم

كلمة السر العظيم وسر الحروف المقطعة في القران

ان الحروف المتقطعه اجتهد العلماء كثيرا في فهمها ولكن مجتهد نصيب في ان يصيب جزء من الحقيقة ويدركها

وفي ذلك قال الرسول ص

(إنّ المجتهد إذا أصاب له أجران وإن أخطأ له أجر واحد)

وهو حديث يحثنا علي التدبر والاجتهاد وهذا يتفق مع الأية الكريمه (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا) [سورة محمد 24]

والعلماء والمجتهدون والمتدبرون كل منهم يجتهد في مجال طاقته وعلي قدر علمه وبصيرتة وكشفة مما من الله علية وافاض به وخصة بأسرارة وعلومه ونذكر في هذا لقاء اليهود مع الرسول ص وتفسيرهم لحروف القرآن وهي الحروف المتقطعه التي هي سر من اسرار الله تعالي

وكان اليهود.. فسروه على حروف الجمل، لأنه ذكر أن جماعة من اليهود، منهم كعب بن الأشرف، وحيي بن أخطب، وأبو ياسر بن أخطب، وشعبة بن عمرو، ومالك بن الصيف دخلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالوا: بلغنا أنك قرأت: { الم * ذلك الكتاب } فإن كنت صادقا، فيكون بقاء أمتك إحدى وسبعين سنة، لأن الألف: واحد، واللام: ثلاثون، والميم: أربعون، فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قالوا له: وهل غير هذا؟ قال: نعم { المص }. فقالوا: هذا أكثر لأن (ص) تسعون. فقالوا: هل غير هذا؟ قال:نعم { الر }. فقالوا: هذا أكثر، لأن (الراء ): مائتان، ثم ذكر{ المر } فقالوا: خلطت علينا يا محمد لا ندري أبالقليل نأخذ أم بالكثير؟ وإنما أدركوا من القرآن مقدار عقولهم، وكل إنسان يدرك العلم بمقدار عقله

نعود مره اخري اي الحروف المتقطعه في القران

اعلم بني ان لكل شيء اصل واصل الجمل هي الكلمات وأصل الكلمه هي الحرف

فمن الحرف تشكلت الارقام ومن الحرف نطقت الاصوات ومن الحرف تكونت الكلمات وتشكلت ليكتب القلم سطورا من العلوم في بحار النور مسطور بعلم ازلي مكنون

اذن نحن نتعامل مع الاصل والاصل هو الحرف والحرف عباره عن رسم والرسم هو رمز كوني كما تكلمنا سابقا عن ماهيه الرموز الكونيه

والرمز الكوني هو محفوظ في لوح محفوظ لايمسه الا المطهرون تنزيل من رب العالمين

اذن ان اصل الشيء هو ايات محكمات اي دليل معجزة محكمه جدا

وهذه الاحرف المتقطعه هن ام الاحرف او من امهات الاحرف التي كتب بها الكتاب في عليين

(هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ ۖ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ ۗ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ) [سورة آل عمران 7]

راجع مقال الايات الاصليه والمتشابهه في مقال العلم نور والجهل ظلام للافاده.

وتختم الآيه الكريمة وما يتذكر الا اولو الالباب... اولو الالباب هم ما ينذكرون ما حدث في النشأه الاولي عندما كنا في الملء الاعلي وكانوا يختصمون. وقال سبحانه اولو الالباب لان اللب هو قلب الشيء اي اصحاب القلوب الطاهره هم فقط سيتذكرون الاصول اصول الايات المحكمات ويتذكرون اصول الكلمات النورانيه ويتذكرون اصول الحروف وهذا هو موضوعنا فأصول الاحرف هي احرف نورانيه وهم 14 حرف التي بدأت بها اوائل السور وكما اسماها العلماء الحروف المتقطعه في القرآن

لكننني اسميها الحروف المتصله في القرآن لانها متصله بمدد النور وهم كانوا اصول (امهات حروف) لباقي الاحرف ومنها انبثق باقي الاحرف لتكون 28 حرفا. لان 28 حرفا هو 2+8=10

اي كلمه الاحد مقابل الصفر (الا احد =العدم =الطين)

(إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ ۖ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) [سورة آل عمران 59]

قال عيسى ابن مريم عليه السلام وعجب :فقال أعجب أنهم يظنون بأسمائه ويعيشون فى رزقه فيكفرون به "، فالألف مفتاح الله ،واللام مفتاح اسمه لطيف والميم مجد الله والألف سنة واللام ثلاثون سنة والميم أربعون سنة.

وهكذا فقد فسر سيدنا عيسي الحرف بدلاله الكلمه اي ان كل حرف مثل الالف هو الله اللام اللطيف فالحرف كما قلنا هو اصل والاصل يفسر الكلمه كمان ان الكلمة تفسر الجمله وهكذا.

انه اشبة كما نعلم اطفالنا أ اسد... ب بطه وهكذا

بل والاكثر من هذا ان علم الحرف هو لسان عربي مبين وعلم المعني اي التفسير والزياده والتوضيح هو لسان الاعجمي

(نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ * عَلَىٰ قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنْذِرِينَ * بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ) [سورة الشعراء 193 - 195]

فالروح الامين نزل علي القلب كتاب وهو لوح محفوظ وكان فيه حروف الاصليه 14 حرف وشكل رموز كونيه اصليه وهذا هو اللسان العربي المبين

لتبسيط سأعطيك مثال في جهاز الكمبيوتر ايكونه ما هذه الايكونه هي الاصل (مثل اللسان العربي) ان فتحتها تدخل علي ملفات وفروع وتشعبات كثيره هذه التشعبات والملفات والبيانات هو مثل لسان الاعجمي

(وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ ۖ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ ۗ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ ۖ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى ۚ أُولَٰئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ) [سورة فصلت 44]

اي ان التفصيل هي لسان اعجمي والموجز الدقيق المحدد هو لسان عربي

والقران خليط بين لسان عربي ولسان اعجمي.. مفصل وغير مفصل. اي مشروح وغير مشروح في نفس الوقت اي هو جمله واحدة وبنفس الوقت جمل كثيرة تشرح معني الجمله الواحدة مرتل

(وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً ۚ كَذَٰلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ ۖ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلًا) [سورة الفرقان 32]

اي ان القران جمله واحدة من الاحرف المتقطعه وبنفس الوقت هو مرتل بتفصيل دقيق لكل شئون حياتنا فما فرط الكتاب من شيء

(وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ ۚ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ) [سورة اﻷنعام 38]

فكل شيء من كل العلوم والفنون وحياتنا مذكور في القران ومفصل تفصيلا

(لَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ ۖ أَفَلَا تَعْقِلُونَ) [سورة اﻷنبياء 10]

لذا تعجب المشركين ءاعجمي وعربي معا في نفس الوقت وهذا من كمال القران وتمامه بأحتواءه علي تقيضين في آن واحد فيكون القران هو كون مسطور مماثل تماما للكون المنشور من ايات ظاهريا كتعاقب الليل والنهار والشمس والقمر وكلهم في فلك يسبحون.

(لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ) [سورة يس 40]

كذلك نفس الامر يحدث مع امهات الاحرف وباقي الاحرف المنثقه منها فلا ينبغي لاحد ان يسبق احد وكلهم في فلك الله يسبحون بالتسبيح له سبحانة

......

(وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ ۗ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَٰذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ) [سورة النحل 103]

لذا يقول المولي ان اللسان الاعجمي الذي هو قابل للزياده والنقصان والشرح والتفسير هذا ما يركن اليه المشركين فقط لانهم يحرفون الكلم عن مواضعه بتغيير معاني ومفهوم الايات والاحاديث لمصالح شخصية دنيويه

(فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَٰذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۖ فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ) [سورة البقرة 79]

(يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُوا آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِنْ قُلُوبُهُمْ ۛ وَمِنَ الَّذِينَ هَادُوا ۛ سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ ۖ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِنْ بَعْدِ مَوَاضِعِهِ ۖ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَٰذَا فَخُذُوهُ وَإِنْ لَمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُوا ۚ وَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ فِتْنَتَهُ فَلَنْ تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا ۚ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ ۚ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ) [سورة المائدة 41]

و يذكر الله في هذه الايه انهم يدعون انهم مع الرسول ظاهريا مثل بعض المشايخ والمؤسسات والفئات والاشخاص ولكن قلوبهم باطنيا كافرة ويسعون للفتنه والفساد ....

نعود مره اخري مع الحروف القرانيه المتقطعه والموصولة بمدد النور وهذه الحروف هي

(أ، ح، ر، س، ص، ط، ع، ق، ل، م، ن، ه، ي)،

ان اعدنا ترتيب الحروف فسنحصل علي جمله هو نص حكيم له سر قاطع

.... وهذا النص الحكيم الذي له سر قاطع مكتوب ع ثوب اخضر ومغلف بجلد ازرق

هو نص حكيم من لدن حكيم خبير له سر يقطع به الباطل ويحق الحق بكلماتة

مكتوب علي ثوب اخضر اي مكتوب بقلب الخضر من نور قلب محمد ص الاخضر نور وشفاء بقلب الامام المبين وكل شيء احصيناة في امام مبين

ومغلف بجلد ازرق اي مغلف بجلد طبقة رقيقه من شاكره الحلق الزرقاء وهو الكلمه والكلمة في عيسي. كلمة الله

اي ان حرف واحد من الحروف المتقطعه الاصلية مثلا كهيعص حرف الصاد له سورة كامله تفسر ما معني هذا الحرف من مراحل ووعي وهكذا لكل حرف تأويل اعجمي وعربي بلسان عربي مبين.

لتكون امهات الحروف هي اصول تحفظ بها الكلمات والسطور ومن فوقهم الله خير حافظا لهم وهو ارحم الراحمين

لذا حفظ الله كلمته عيسي ورفعه اليه ظاهريا وباطنيا

(وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَٰكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ ۚ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ ۚ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ ۚ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا * بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا) [سورة النساء 157 - 158]

فظاهريا كما تجسد ورفع لينزل في النشأه الاخري ليقتل المسيخ وينسف الصليب

وباطنيا هو كلمة الله القران قد حفظت باللوح المحفوظ من ان يعبث بها العابثون وتضيع كما ضاعت في التوراه والانجيل وحرفت نصوصها الاصلية

فرفعه الله ليحفظ كلمته باطنيا وليحفظ سيدنا عيسي ظاهريا وكان الله بكل شيء عليما.

امين الحافيظي