ماهو البغاء والبغي بمفهوم القرآن؟

وهل هو فعلا معناه محدد بما نفهمه بمن تبيع نفسها للشهوات ؟؟؟ وما هو البغي المحرم واين يوجد وهل هو فقط في بيوت الدعاره ؟؟ .........

ربما يكون الموضوع صادم لاغلب الناس لكن لنفتح ونتتبع القصص القرآني الكريم

يقول ربي في سوره الاعراف مبينا لنا ان البغي او البغاء هو من الفواحش المحرمه لكن هذا البغي له نوعان ظاهر واضح وباطن خفي وهذا البغي بنوعيه هو شرك بالله لاننا نقول علي الله كذبا نتيجه فهمنا الخطأ للموروث ووجود تشريعات وضعت لصالح جانب معين وليس كما يقول المولي لذا يختم الله في هذه الايه بأننا نفهم القرآن بطريقه عكسيه ونقول علي الله ما لا يقوله وما لانعلمه

(قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ) [سورة اﻷعراف 33]

لكن من الذي يتعمد ان يقول علي الله الكذب ابتغاء الدنيا ومصالحها ؟؟

هؤلاء هم الذين تقضوا الميثاق وميثاق الذي وثقوا عليه في النشأه الارلي قبل التجسد للارض فهم قلوبهم قاسيه يبتغون عرض الخياه الدنيا ويحرفون الكلم عن مواضعه

(فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً ۖ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ ۙ وَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ ۚ وَلَا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىٰ خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) [سورة المائدة 13]

ونشير ان هادوا هنا ليست اليهود ابدا انما هم طائفه من الناس ظاهر وباطن هادوا =هد =هدد الذين يحسبون انهم مهتدون وهم يهددون الناس ويخربون عليهم امنهم فمن يبتزك بسلطته ويخرب عليك حياتك فمن من الذين هادوا

(مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ ۚ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانْظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَٰكِنْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا) [سورة النساء 46]

(قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَىٰ نِعَاجِهِ ۖ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ ۗ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ ۩) [سورة ص 24]

............ نعود مره اخري لمعني البغي حتي لانطيل

ففي قصه سيدنا داوود دخل عليه خصمان والقصه معروفه كما يسردها القرآن بالتفصيل فيقول سيدنا داوود

قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَىٰ نِعَاجِهِ ۖ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ

كتير من الخلطاء ليبغي بعضهم علي بعض .....يبغي من البغاء اي ان مفرده البغاء لها مفهوم عام واسع اكبر من مفهمنا المنحصر في من تبيع جسدها مقابل المال . ............ فماذا فعل الخصمان ليبغي اخدهما ع الاخر وما هو معني البغاء بشكل عام ومعناه بشكل خاص في بائعات الهوي ؟؟

........ سنسرد اولا معني كلمه بغاء بمعناها الخاص في بائعات الهوي ثم نأتي للمفهوم العام لتوضيح العلاقه بينهما ......

البغي ليست هي من تعاشر رجال كتر او قله انما البغي ان تمارس علاقه حميميه او علاقه مقدسه لكن يخلو من قلوبهما الحب

.... اذن البغاء التي تاخذ مال مقابل معاشرتها مع الرجال هذا بغي وهذا مفهوم صحيح ظاهريا لانها تجتمع في علاقه مقدسه مثل البزنس بدون حب او مشاعر او التقاء قلوب

فهذه الممارسه الحميميه المقدسه تهدر طاقتها ولا ينتفع منها الا لحظيا

....لكن العلاقه المقدسه كزواج يقوم ع التقاء ارواح والتقاء قلوب ومحبه فيخدث ارتقاء في الطاقه وارتفاع وسمو روحي لاعلي الدرجات لانه قائم ع الحب والقلوب بالدرجه الاولي وليس ع شهوه الجسد ...اي انه شهوه الجسد فيه تأتي في المرحله الثانيه وليس بالمرحله الاولي لذا شريعه الرسول ص قائمه ع الحب ما اري للمتحابين الا الزواج والزواج بمفهومه الحب هو اكمال نصف الدين اي انه التقاء القلوب بهذا الاتحاد وسيله لعباده والتقرب للمولي سبحانه ....

ولكن ما المعني الباطني لمفهوم كلمه البغاء ؟؟ المتزوجات التي يمارسن علاقه مع ازواجهن بلا مشاعر هذا نوع من بغي لانه اجتمعت اجساد فقط لا قلوب وان كان ظاهره مقبولا اجتماعيا لكنه فاسد باطنيا وخلل روحيا ونفسيا

فالبغي هو عدم وجود الحب فيبغي احدهما ع الاخر بالسيطره والقهر بالفلظ او المعني او الايماء او بأي طريقه ملموسه او ماديه

.....

...... البغي وجود علاقه مثل الساديه او وجود سيطره الرجل بقوته الجسديه او اللفظيه او معنويا نوع من القهر فيسمي بغاء

....... ونوع اخر من جلد الذات تصارع فيه ذاتك وتعاقبها وتكرهها فانت تبغي وتظلم نفسك بهذا السلوك البغيض ...... اذن البغاء هو مفهوم عام ليس مختصا فقط بالدعاره او بمن تبيع جسدها

هذا المفهوم العام هو بدايه القهر ان تريد شيء تبغيه ( اراده وعزم وسبيل ) ويمنعك شيء اخر او شخص يوقفك فهذا بغي اي جعل السيطره له وسيله لمنع تدفق الحب

خصمان بغي احدهما ع الاخر في قصه سيدنا داوود

(إِذْ دَخَلُوا عَلَىٰ دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ ۖ قَالُوا لَا تَخَفْ ۖ خَصْمَانِ بَغَىٰ بَعْضُنَا عَلَىٰ بَعْضٍ فَاحْكُمْ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَىٰ سَوَاءِ الصِّرَاطِ) [سورة ص 22]

ففي قصه سيدنا داوود عندما دخل عليه الخصمان

(إِنَّ هَٰذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ) [سورة ص 23]

يقول الخصم الاول هذا اخي له 99نعجه الخصم 2 لي نعجه واحده الخصم الاول قال اكفلنيها وعزني ...... اي يقول الخصم الاول القوي الذي لديه ثروه من النعاج اكفلنيها اي دعني اخذها واكفلها لماذا لاكون لدي عزه وشأن (عزني في الخطاب )

فهذا الخصم الاول لم يكتفي بالخطاب الكلامي بل انه حاول السيطره علي الخصم الضعيف بطريقه ما وهذا ما فعله هو البغي الذي يأمرنا الله بأجتنابه لانه من الفواحش والتعدي ظاهزي او باطني ع الشيء حتي لو كان تعدي لفظي او معنوي

.......... وما نفعله او ما يفعله اغلب مسلمين اليوم اننا نحمل اسفارا صحيحه من الحق كتب قيمه عظيمه بها شرع الله لكننا لا نحملها اي نتخلي عن محتواها ونستبدل شرع الله بشرع الفقهاء وهم (فقهاء قد يصيبوا وقد يخطئوا ) هم مجتهدين وما في ذلك لوم لهم لكن اللوم علينا ان امه اقرا لا تقرأ فشبهنا الله بالحمار الذي لايفقه شيئا ونظن اننا مهتدون

(مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا ۚ بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) [سورة الجمعة 5]

(قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا) [سورة الكهف 103 - 104]

........ ولنختم المقال هذه الايه العظيمه التي هي ميثاق للمفهوم الذي نتكلم عنه

(وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّىٰ يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ ۗ وَالَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ مِمَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ فَكَاتِبُوهُمْ إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْرًا ۖ وَآتُوهُمْ مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُمْ ۚ وَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاءِ إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۚ وَمَنْ يُكْرِهْهُنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِنْ بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَحِيمٌ) [سورة النور 33]

ظاهر الايه معروفه ومفهومه لدي جميع الناس انا باطن هذه الايه لاتكرهوا فتياتكم ع البغاء البغاء...اي علي ما لا يبغونه. .. اي علي ما لايريدونه فإن في ذلك سلب لحرياتهم التي اعطاها الله لهم وينطبق ذلك محاربه الاهل لسفر ابناؤهم او اكمال تعليمهم او اجبارهم علي اشياء ظاهريه او اجبارهم علي دراسه معينه او اجبارهم علي اي شيء .....

............ اذن مفهوم البغاء مفهوم عام وليس مختص ببائعات الهوي