الناسخ والمنسوخ

الناسخ والمنسوخ

ان قضيه الناسخ والمنسوخ في القرآن افرد لها العلماء مجالات البحث والتدقيق والتفسير والتأويل

وهي قضيه مهمه جدا فقد اقر العلماء بنسخ القران للديانات السابقة ليأتي الاسلام مهيمنا ومسيطرا ورساله للسلام ورحمه علي اختلافها

وهناك نسخ لايات للقران ذاته

فمنها نسخ القرآن بالقرآن، ومثاله نَسْخُ قوله تعالى: {يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس} (البقرة:219) فقد نسختها آية: {إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه} (المائدة:90)

الثاني: نسخ الحكم وبقاء التلاوة، ومثاله قوله تعالى: {الآن خفف الله عنكم وعلم أن فيكم ضعفا فإن يكن منكم مائة صابرة يغلبوا مائتين وإن يكن منكم ألف يغلبوا ألفين بإذن الله والله مع الصابرين} (الأنفال:66) فهذه الآية نسخت حكم الآية السابقة لها مع بقاء تلاوتها، وهي قوله تعالى: {يا أيها النبي حرض المؤمنين على القتال إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين وإن يكن منكم مائة يغلبوا ألفا من الذين كفروا بأنهم قوم لا يفقهون} (الأنفال:65).

والامثله كثيرة وقد استفاض العلماء في هذا المبحث كثيرا لكني اليوم سأتكلم من منظور اخر روحاني بما من الله به عليا وعلمني من لدنه.

\

ان اصل العلم هو القلم فعندما خلق الله القلم قال له اكتب فكتب

قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( إن أول ما خلق الله القلم ، فقال له اكتب فقال : ما أكتب ؟ قال : اكتب القدر . فكتب ما كان وما هو كائن إلى الأبد ) . رواهالترمذي ، وقال : هذا حديث غريب إسنادا

ولنتتبع معنا كلمه القلم في القرآن الكريم ففي سورة القلم يذكر لنا المولي

(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ ن ۚ وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ * مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ * وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ * وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ * فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ * بِأَيْيِكُمُ الْمَفْتُونُ * إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) [سورة القلم 1 - 7]

نون هو بحر من نور له مدد عظيم من 7 ابحر ويزيد الله ما يشاء

والقلم خلقة الله سبحانة ليكتب بما يملي عليه من ربك الحكيم

وما يسطرون... السطر هو مجموعه كلمات معا من مجموعه حروف متشكله

ومايسطرون بالباطل ليدحضوا الحق ويزيلوة لتعلوا كلمه الباطل من الابالسه والسحرة والشياطين وليعلوا ظلمه الارض ابد الابدين . ومما سطروه بالباطل هو القول ان الرسول ص شاعر او مجنون وكذلك سيقولون علي حفيده اخر الزمان نفس ما قالوا عن جده المصطفي ص انه مجنون.

وتكمل الايات فستبصر ويبصرون اي انك يا رسول الله ستبصر النور المطلق كما حدث في ليله الاسراء والمعراج باطنيا وستبصر ظاهريا بتمام دوله النور والسلام بين الناس

ويبصرون هم... اهل الباطل والاشرار بما قدمت ايديهم من سؤء فيجعله للله هباءا منثورا

( وَيُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُحِقَّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَيَقْطَعَ دَابِرَ الْكَافِرِينَ * لِيُحِقَّ الْحَقَّ وَيُبْطِلَ الْبَاطِلَ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ) [سورة اﻷنفال 7 - 8]

وان ما حدث مما يسطروة من الباطل او العلم المزيف او المتشابه لايفيد ابدا كما ذكرنا تفصيلا في مقال العلم نور والجهل ظلام

(بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ ۚ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ) [سورة اﻷنبياء 18]

وان كل ما حدث كان فتنه ليميز الله الخبيث من الطيب ويميز الصالحين من الطالحين

إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ)

......

نعود مره اخري مع القلم

ففي سورة ال عمران تذكر لنا الايات مره اخري القلم لكن هذه المره مع السيده مريم

ال عمران عمران هو احدي الرسل الغير مذكور قصصهم تفصيلا

بل اشار الله اليه اشارة سريعه في بعض اياته لان منه يخرج من اولاده وبناته العمرانييون من ال عمران وهو يعمرون الارض بالخير والعلم والشفاء والسلام وهكذا....

(وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ مِنْهُمْ مَنْ قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ ۗ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ فَإِذَا جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ قُضِيَ بِالْحَقِّ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْمُبْطِلُونَ) [سورة غافر 78]

فما علاقه سيدنا زكريا مع القلم باطنيا ولماذا جمع القلم بأقلام ؟

(ذَٰلِكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ ۚ وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلَامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ)

[سورة آل عمران 44]

وكل من ال عمران لديه قلم نوراني يكتب بالحق من الحق فهم مدد متصل بانوار عليه من السماء

ظاهريا قصه سيدنا زكريا والسيده مريم معروفة لكن لنتحدث باطنيا عنها

كان سيدنا ذكريا وهو رسول من الله لديه قلم نوراني والقلم علم من نور يفيد الناس وبنور علمه الذي ايدة الله بك أمره المولي ان يكفل مريم

لان مريم هي امتداد النور من ال عمران لان الطيبون يعيشون مع الطيبون والعكس وهذا من عدل الله ورحمته

(الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ ۖ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ۚ أُولَٰئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ ۖ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ) [سورة النور 26]

فهذه الايه لا تتعلق بالزواج فقط بل الي عائلات نورانيه تعيش معا

انظر لمجتمع الرسول والصحابه ظاهريا فهم اقرب مثال لهذا فهم مؤمنين صدقوا الله واتبعوا الرسول واصبحوا بجانب الرسول ص مدد النور.

وهكذا قدر لمريم ان يكفلها زكريا ليحميها بنوره واصله النوراني المكلف من الله فلا تؤذي باطنيا او ظاهريا

لكن كان المجرمين من اتباع الشياطين اقلام ايضا وهي اقلام ظلمانية من السحر والشر والاثم

إِذْ يُلْقُونَ أَقْلَامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ

وارادوا ان يكفلوا مريم لماذا ؟؟ لكي يتغذوا علي انوراها ومددها الباطني من الله بالاختراقات الطاقية وتحريف كلم الله المتنزل علي مريم بنور قلمها ونور من وصال الله.

فألقي زكريا قلمه والقي المجرمون اقلامهم.

هذا المشهد مشابه تماما برؤيه اخري لموسي وفرعون

زكريا القي قلمه من نور موسي القي عصي من نور

زكريا اراد ان يكفل مريم موسي سيكفل السحرة وكان هذا بعلم الله الحكيم بصورة بعثه الي فرعون المعتد الاثيم

(قَالُوا يَا مُوسَىٰ إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَىٰ * قَالَ بَلْ أَلْقُوا ۖ فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَىٰ * فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَىٰ * قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَىٰ * وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا ۖ إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ ۖ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَىٰ * فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّدًا قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَىٰ) [سورة طه 65 - 70]

في الحقيقه ان السحرة هم هاروت وماروت

ارجع لمقال هاروت وماروت للاستفاذه

وبأختصار هاروت وماروت كانوا ملائكه نورانييون استغلهم ابليس واعوانه وسلب كل انوارهم سلبا وبدلا من ان يكونوا متصلين بمدد النور من السماء اصبحوا متصلين بعين ابليس الشر ويملي لهم الشر ويفعلون ما يأمرهم به علي اعتبار انه الخير والنور بعد ان سلب بصيريتهم النورانية وابدلها ببصيرة مظلمه سوداوية عين ابليس =عين الدجال او الدجل =عين المسيخ.

(وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ ۚ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ) [سورة البقرة 102]

انظر لكلمه الملكلين بالكسر كانوا هاروت وماروت ملكان بالسماء بالفتح فلما نزلا واسرا في ظلمه اليم اصبحوا ملكين بالكسر في الارض السفليه من الظلمه

يعلم الشياطين الناس السحر فكيف ذلك ؟

من خلال تبديل كلم الله وتحريفة وتدنيسه بالسؤء والشر والافعال القبيحه وشرب الدم وفعل الفواخش والمحرمات والزنا تقربا لابليس

ان الملائكه هي نور ان الامر يشبه تماما الشمعه المضيئه فالملائكه بالسماء انوار عليه مضيئه ونزولها بالارض مثل كنز تتخطف انوارة الشياطين خطفا

سأعطيك مثال اخر ان الطفل يولد ع الفطره بصفاته الملائكيه فهو نور مبتسم فرح ضاحك مطمئن ومتصل بالله وواثق به وكل الصفات الايجابيه فيه

عندما يكبر يبرمج بواسطه المجتمع والناس والندرسه فتكون فيه صفات سلبيه كالخوف والقلق والبغض والحسد الخ وفي الغالب تغلب صفاته السلبيه عما كان علي الفطره وهو رضيع صغير.

فالطفل كان ملائكي ع الفطره وعندما كبر اخالط بشياطين الانس والجن (صفات السلبيه والايجو) والنفس الاماره فتجرد من معظم فطرته ليصبح شخص اخر محاط بالسلبيات والكدر والغم

وهذا مثال ظاهري موجود في المجتمع كثيرا لناس عادييون

وما كانت مريما او سيدنا زكريا او غيرهم من الانبياء والرسل الا بشرا عادييون لولا ان اصطفاهم ربهم وجعلهم من المكرمين

(وَقَالُوا مَالِ هَٰذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ ۙ لَوْلَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مَلَكٌ فَيَكُونَ مَعَهُ نَذِيرًا * أَوْ يُلْقَىٰ إِلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ تَكُونُ لَهُ جَنَّةٌ يَأْكُلُ مِنْهَا ۚ وَقَالَ الظَّالِمُونَ إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا رَجُلًا مَسْحُورًا) [سورة الفرقان 7 - 8]

(أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِنْ زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَىٰ فِي السَّمَاءِ وَلَنْ نُؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّىٰ تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَقْرَؤُهُ ۗ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنْتُ إِلَّا بَشَرًا رَسُولًا) [سورة اﻹسراء 93]

نعود مره اخري عن هاروت وماروت فهم كانوا نورانييون تحولوا الي ظلمانيون نتيجه فتح عين الدجل الوهميه عليهم واصبحت ع بصيرتهم غشاوة عظيمة في السفليات بعدما اسروا ببابل لدي ابليس واتباعه.

لكن الله ينسخ ما يلقي الشيطان فهذا المكر الذي فعله الابالسه سيرتد عليهم وان ما خدث فتنه عظيمة وحكمه عظيمة لكي لا يكون للناس حجه بعد ما ارسل لهم الرسل وءاذوهم ايذاءا شديدا

(لَقَدْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَأَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ رُسُلًا ۖ كُلَّمَا جَاءَهُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنْفُسُهُمْ فَرِيقًا كَذَّبُوا وَفَرِيقًا يَقْتُلُونَ) [سورة المائدة 70]

(إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الَّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ) [سورة آل عمران 21]

يقتلوهم هنا اي يقتلون انوارهم ويؤدوهم وءدا (وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ * بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ) [سورة التكوير 8 - 9]

وتصبح انوار الرسل ضعيفه كما حدث في سوره يوسف من القاوة بالبئر وهذا مكر من الشياطين وايضا تدبير من الله الحكيم وما حدث في قصه سيدنا شعيب من ضعف ظاهري وباطني عاني منه بل وعاني كل الرسل وللانبياء من هذا الامر

(قَالُوا يَا شُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا ۖ وَلَوْلَا رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ ۖ وَمَا أَنْتَ عَلَيْنَا بِعَزِيزٍ) [سورة هود 91]

(وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِنْدَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِنْ كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ * فَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ) [سورة إبراهيم 46 - 47]

..... وقد يسئل سائل هل يستطيعوا تحريف كلم الله وقتل الانوار بسهوله ؟

في الحقيقه نعم. ان الله استأمن البشر علي اشياء كثيرة وقتلوها قتلا وسفكوا دمائها

استأمن قوم صالح علي الناقه فعقروها

استأمن قريش علي الكعبه فبنوا حولها اصنام لها عاكفين يحجون للاصنام وينسوا رب البيت للعتيق

استأمن البشر علي كلمته في التوراه والانجيل فحرفت النصوص الاصليه واستبدل اجزاء منها بنصوص مزيفه متشابهه من البشر

(فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَٰذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۖ فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ) [سورة البقرة 79]

ولكن القران حفظ الله كلمته في القران فلم يحرف التصوص الاصليه لكن حرفت المعاني وتقول الاقاويل ونسب الكلم لغير موضعه حتي اصبحت امه اقرأ لا تقرأ وهذا هو معني هجر القران وهو هجر التدبر وتفكر بمعانيه الاصليه كما انزلها الله سبحانه وتعالي.

(وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا) [سورة الفرقان 30]

وتكمل سورة الفرقان بالايه التاليه ان اعداء النور من شياطين الانس والجن والسحره والابالسه هم من يخلطون الامور ليسود الباطل ويزول الحق... وان كان مكرهم لتزول منه الجبال..

(وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ ۗ وَكَفَىٰ بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا) [سورة الفرقان 31]

اذن ماذا يفعل الشياطين ليحرفوا الكلم ؟ ان ال عمران لديهم اقلام نورانيه من نور وال الشياطين لديهم اقلام ظلمانيه من سواد

ال عمران لديهم علم اصلي من علوم قلبيه ومكاشفات

ال الشياطين لديهم علم متشابه اي (مزيف باطل تأثيرة مؤقت ) لهذا للعلم الاصلي للنور

فهناك ايات محكمات اي اصليه

ايات متشابهات ليست اصليه ومن هنا جاءت الناسخ والمنسوخ

(هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ ۖ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ ۗ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ) [سورة آل عمران 7]

الناسخ والمنسوخ هو ان ينسخ الله علم المزيف الذي يتبعه ابليس ويغطي عليه بعلم نوراني من لدنه اصلي فيمحق الله الحق ويزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا

وهذا بالباطن وعلم الكلم يحدث وبالظاهر وبعالم الماده تجلي في قصص كثيره منها قصه ابو لهب والرسول ص وقصه موسي وفرعون وقصه يوسف واخوته في كل مره ينتصر الخق بأذنه

بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمْ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ(18)الأنبياء

(وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّىٰ أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ * لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ ۗ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ * وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَيُؤْمِنُوا بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ ۗ وَإِنَّ اللَّهَ لَهَادِ الَّذِينَ آمَنُوا إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ) [سورة الحج 52 - 54]

كل الرسل والانبياء لهم امنية واحدة فقط ان يسود النور وتعلو كلمه الخق وتقام دوله العدل والخير وهي مهمه كل الرسل والانبياء بأداء وابلاغ امانته ورسالته التي اختصه الله بها

لكن الشيطان يلقي في امنيته يلقي في امنيته السحر كما القي سحرة فرعون فخيل للناس انها تسعي اي ان السحره استبدلوا الخقيقة بالوهم ليسحروا اعين الناس ويسترهبوهم

كذلك يلقي الشياطين واعوانه الاسحار باطنية وظاهريه كي لا تظهر الخقيقه وتطمس ويطمس النور ابد الابدين.

لكن الله سبحانه

فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ

فسبحانه ينسخ ما يلقي الشيطان ينسخ العلم المزيف ليبينه للناس لاجتنابه (مثل الخمر والميسر والانصاب والازلام)

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) [سورة المائدة 90]

وهكذا كل النواههي والمحرمات ليبينها للناس ليكون الحلال بين والحرام بين. ليكون طريق الله واضح باتباع طاعته وطريق ابليس واضح ايضا

(رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا * لَٰكِنِ اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنْزَلَ إِلَيْكَ ۖ أَنْزَلَهُ بِعِلْمِهِ ۖ وَالْمَلَائِكَةُ يَشْهَدُونَ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا) [سورة النساء 165 - 166]

والحكمه من هذا الامر بوجود الناسخ والمنسوخ تكون واضحه وتكمل الاية للكريمه هذه الحكمه

لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ ۗ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ * وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَيُؤْمِنُوا بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهم

فالنسخ نسخ خسن ...خنس خناس من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس . نسخ اي هو غير اصلي نسخ منسوخه ليست اصليه المصدر حسن عكسها خسن

حسن هو علم من نور خسن علم من الخناس مزيف بالباطل

فسبحان من انزل الحديث مثاني.

(اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ ۚ وَمَنْ يُضْلِلِ ا