الحج الأعظم

الحج الاعظم ما هو الحج الاعظم .ان علومنا ودوراتنا الممنهجة لاسلوب حياة وصلوات وشعائر حتى تصل مع معلمك الى الحج الاعظم وتكتمل انوارك وتكون عبدا لله حقا . نفصل في هذا المقال الحجج الثمانية . لنكمل بنشر الفتوحات لتلامذتنا وكيف اسرعوا في كمال انوارهم لاتباعهم هذا الاسلوب والطريق السريع والواضح

من هم ثماني حجج ؟؟ (قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَىٰ أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ ۖ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِنْدِكَ ۖ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ ۚ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ) [سورة القصص 27] ثماني حجج ماهم الثماني ؟ ثمان هم ثمن وايفاء واستوفاء لعهد الله حقا (وَلَا تَشْتَرُوا بِعَهْدِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۚ إِنَّمَا عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ) [سورة النحل 95] فأن اتمتت عشرا فمن عندك لكن موسي تطوع و اتم عشرا ليصل الي خالص التوحيد وسعي بين الصفا والمروه اي بين صفاء قلبه ومرواه اي نزول ماء القلبي عليه من السماء ليطهره تطهيرا من رجس ورجز الشيطان ويكون قلبه كالماء الذي يحمل عرش الرحمن . (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ ۖ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا ۚ وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ) [سورة البقرة 158] اذن وماهو الحجج ؟ حج حجج حاج حجه لكي يكون موسي لديه الحجه البالغه التي تدحض مزاعم فرعون لابد ان يحج لله ويولي وجهه شطر المسجد الحرام لكي يصل الي تمام نوره واكتمال باطن روحه في عليين ولكي يفعل هذا لابد ان يؤدي 8 حجج من بعد ان ظلم نفسه بالقتل فاستغاثه الذي من شيعته ع الذي من عدوه فوكزه موسي فقضي عليه (وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَىٰ حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ هَٰذَا مِنْ شِيعَتِهِ وَهَٰذَا مِنْ عَدُوِّهِ ۖ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِنْ شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَىٰ فَقَضَىٰ عَلَيْهِ ۖ قَالَ هَٰذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ ۖ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبِينٌ * قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) [سورة القصص 15 - 16] (قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِلْمُجْرِمِينَ) [سورة القصص 17] اذن بهذه النيه التي نواها موسي بأن لا يكون ظهيرا للمجرمين اي لايكون ظهوره هو ظهور نفسه التي تأمر بالسوء فكان لابد من قتلها وجهادها بالحق حتي يستوي قلبه ويمتليء بالنور ومن هذه اللحظه بدأ رحله التوحيد الي بكه (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ) [سورة آل عمران 96] (فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ ۖ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا ۗ وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ) [سورة آل عمران 97] ..... فسلك موسي سلوك سيدنا ابراهيم بالبينات بأن يتبين ظلمه نفسه وعيوبها لكي لا يكون ظهيرا للمجرمين ابدا .ويحج البيت ويتمه كما فعل كل الرسل من قبل . لكن ماهي بكه القلبيه وما هي مكه ؟ بكه ...ب كه الباء هي بدايه الطريق في بالسمله كه في فواتح سوره مريم( كه) يعص ولكي نفهم ماهذا بالضبط سنسير وفق ترتيب الايات في سوره مريم فلكي يبدأ موسي رحلته وهي اول حرف بالسمله الباء وهو اول مرحله من تفريغ اناؤك الداخلي وتنظيف سلبياتك لابد ان تحج هذه الحجج في ب( كه ) تبدأ سوره مريم بزكريا وزكريا زكر وهو ركز ان ترتكز علي ذكر الله في كل حال وكل حين وتدعو ان يرزقك الله بيحيي وهو ولاده حياه جديده لقلبك الميت نتيجه ظلمات نفسك لتحييه من جديد وبعدها تنتقل الايات الي مريم وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا ﴿١٦﴾ مريم وهي مر يم مر او تمر وتتذوق بنفسك مر رم رميم قلبك الميت في يم الظلمات ثم رددناه اسفل سافلين لماذا كي تقتحم العقبه لماذا كي تفك اسرك من قبضه ابليس وتلوذ روحك بالخلاص في عالم الملكوت كملاك نوراني يسبح بالحياه والعشق نور يمشي بين الناس فأن سلمت امرك لله كما فعلت مريم (وكان امرا مقضيا ) فستلد او ينزل عليك انوار ولاده معنويه جديده وهو تتحول نتيجه تطهير نفسك وتزكيتها بالذكر الي مرحله الغلام (قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا) وفي هذه المرحله صوم عن الكلام لما يحدث لك لانه قد يحدث اختراق لطاقتك وتعود للصفر من نقطه البدايه (صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا ) وهذه مرحله اتهامات البشر لك فانت غريب عنهم ولا تكلمهم فأن اجتزت هذه المرحله العيسويه وهو نزول عيسي يطهرك ويمسح صلب نفسك لابليس واستسلامك له ويمسح عنك بعض من ظلمه نفسك فعيسي يعسعس الليل اي يرد الليل الي اصله يرد الظل الي اصله والاصل هو النور والحق المبين المرحله 3 المرحله الابراهيميه (وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا) وهو ان تقول لاقرب الناس اليك من تبره وهو ابوك ان يتبع الحق من بعد ماجاؤك العلم وانت تعلم يقينا انه سيكذبك لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنكَ شَيْئًا﴿٤٢﴾ يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا إِبْرَاهِيمُ ۖ لَئِن لَّمْ تَنتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ ۖ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا ﴿ وتصبر علي نيران الرجم الذي يضعك بها اسفل سافلين واخر مرحله هي اعتزالهم جميها وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّـهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَىٰ أَلَّا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا ﴿ ......... هنا كانت رحله موسي بالتعرف علي ظلمه نفسه لتطهيرها بهذه الحج لكي يصل الي بيان نفسه وطرقها الداخليه ك كاف في سوره مريم كف بكيفيه المعرفه والقدره وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُم بِبَطْنِ مَكَّةَ مِن بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا ﴿الفتح: ٢٤﴾ كف اذي نفسك الظلمانيه عن روحك النورانيه ...لان نفسك الظلمانيه تقتل انوارك الباطنيه (فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ) [سورة المائدة 30] فالنفس هي اطوار واطوار وهي من تطوع لتقتل روحك الطيبه كما وضحت لنا الايات تفصيلا مع قابيل وهو الشر او النفس لقتل هابيل النور او الخير او روح الطيبه. هاء في (كهيعص) هييء وهو تهيئيه لقتل النفس تماما وسلك الطريق الابراهيمي مله ابراهيم حنيفا عين وهي عان اعانه الله لك وفيه عين المشاهده القلبيه هو مشاهده بعين القلب (اني انست من جانب الطور نارا ...انك بالواد المقدس طوي ) عندما انهي مرحله الكاف والهاء . ص لها سوره كامله ولن نتطرق لها كي يكون الكلام مركز عن رحله موسي ............ نعود مره اخري ما الفرق بين مكه وبكه ؟؟ بكه الباء استقطاب النور من عوالم علويه مكه الميم هو الانغماس بالعوالم السفليه لذا يقول المولي ببطن مكه اي باطن المك الكم والذي يقاس بالكم هو شيء ملموس مادي وحده الكميات والعدد اي ان العوالم السفليه والتجسد هو شيء كمي ملموس (وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنْكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُمْ بِبَطْنِ مَكَّةَ مِنْ بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عَلَيْهِمْ ۚ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا * هُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَالْهَدْيَ مَعْكُوفًا أَنْ يَبْلُغَ مَحِلَّهُ ۚ وَلَوْلَا رِجَالٌ مُؤْمِنُونَ وَنِسَاءٌ مُؤْمِنَاتٌ لَمْ تَعْلَمُوهُمْ أَنْ تَطَئُوهُمْ فَتُصِيبَكُمْ مِنْهُمْ مَعَرَّةٌ بِغَيْرِ عِلْمٍ ۖ لِيُدْخِلَ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ ۚ لَوْ تَزَيَّلُوا لَعَذَّبْنَا الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا) [سورة الفتح 24 - 25] اذن النفس تصد الروح لبلوغ المسجد الحرام والهدي وتعيق الروح ان تبلغ كمالها وانوارها . وكل الانبياء نزلوا في جحيم لكي يصعدوا في عليين للوصول للتوحيد الكامل بعد التعرف علي النفس وخدعها وقتل انفسهم بالخق لتصفو الروح ويبلغوا الي مقامات التوحيد . ...... وهذه الحج القلبي الذي بلغه موسي هو المعبر عنها صيام 3 ايام بالحج وسبعه اذا رجعتم وهم 10 حجج الذي اتمهم موسي ليصفو ما في نفسه ويكون نور علي نور صافي . وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّـهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ فَإِذَا أَمِنتُمْ فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَٰلِكَ لِمَن لَّمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَاتَّقُوا اللَّـهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ﴿البقرة: ١٩٦﴾ الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِيالْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّـهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَىٰ وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ ﴿البقرة: ١٩٧﴾ والرفث والفسوق والجدال هم خطوات الشيطان صفات شيطانيه بداخلنا المعبر عنهم بالضأن والمعز والابل (ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ ۖ مِنَ الضَّأْنِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْمَعْزِ اثْنَيْنِ ۗ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الْأُنْثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الْأُنْثَيَيْنِ ۖ نَبِّئُونِي بِعِلْمٍ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ * وَمِنَ الْإِبِلِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْبَقَرِ اثْنَيْنِ ۗ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الْأُنْثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الْأُنْثَيَيْنِ ۖ أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ وَصَّاكُمُ اللَّهُ بِهَٰذَا ۚ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) [سورة اﻷنعام 143 - 144] خطوات الشيطان مفصله لان الايه السابقه 142 تنتهي بخطوات الشيطان والقران موصول كله ومتصل ببعضه اعجمي وعربي ...موضح وبنفس الوقت مشفر ...مفصل تفصيلا ومجمل بنفس الوقت (وَإِذَا مَا أُنْزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَٰذِهِ إِيمَانًا ۚ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَزَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ * وَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْسًا إِلَىٰ رِجْسِهِمْ وَمَاتُوا وَهُمْ كَافِرُونَ) [سورة التوبة 124 - 125] ثمانيه ليس عدد هي ثمن فك اسرك من فبضه ابليس ثمانيه ازواج ثمانيه ازاوج متضادين اي ثمان كل ذكر وانثي نوراني يقابله ذكر وانثي ظلماني طاقه ين نورانيه يقابلها ين ظلمانيه طاقه يانج نورانيه يقابلها يانج طلماني تضاد ثمانيه ازواج متضادين ولكي تيسطر علي نفسك لابد ان تسيطر ع القوه الظلمانيه بداخلك وتسيطر علي حاله التضاد او الصراع المستمر داخل نفسك الانسان خصيم ..في خصومه مستمره لحظيا بالوساوس بين النور والظلام 2 من الضأن 2 من المعز 2 من الابل 2 من البقر (بقر وعجل نوراني) يقابلها (بقره وعجل ظلماني ) كنا ذكرنا من قبل موضوع عن القرين وبقره نفسك الظلمانيه التي امر موسي قومه بذبحها في المقالات السابقه عن القرين وقلنا ان البقره + عجل الظلماني يكونا القرين وقلنا ان تحت منهما طوائف كثيره وفئات وملوك شيطانيه ووزراء الخ لم نفصل في هذه التقطه يقول العلماء وفيك انطوي العالم الاكبر ايها الانسان وقد اتفنا ان من سبل التوازن كما فوق كما تحت وكما في الخارج الملموس كما في الداخل المحسوس صفات فأن كان في الخارج المادي أفعال ففي الداخل المعنوي صفات فأنت بداخلك الضأن والمعز والابل والبقر فهم رتب مرتبه ملوك ووزاء وجيش واتباع الخ والطاقه النورانيه والظلمانيه دوما في تصارع وقد غلبت الطاقه الظلمانيه ع الطاقه النورانيه كما هو ملاحظ في الكره الارضيه وانتشار الفساد بكل انواعه والظلم وغياب العدل وهو ما يحدث معنا في باطن نفوسنا ايضا من الظلمات فغلبت الطاقه الظلمانيه فينا علي النور الذي بداخلنا واصبحت لهذه الطاقه قوي متعدده تتمثل في وزراء عده منها الضأن والمعز والابل والبقر كصفات ظلمانيه موحشه بداخلنا بعد ان قضت علي نور الموجود فيها وهي تجسدات ظلمانيه او شيطانيه بطبقات متعدده حتي تكتمل قوه القرين وهذا النظام في كل تشاكره من تشاكراتك السبعه الضأن والمعز والابل هي ظلمات الثلاثه (رفث وفسوق وجدال ) فما ان اكتملت قواها وجدت البقره الصفراء اي عباده بقره ابليس اي عباده قرينك من دون الله دون ان تشعر فحيث يكون قلبك يكون ربك ان كان قلبك دوما مشغول بالمال فربك هو المال وان كان قلبك مشغول باطفالك فربك هو اطفالك وهكذا عباده للشمس اي عباده لما تظنه يشرق قلبك وهو من قرينك ونحن نظن اننا نحسن صنعا نسال المولي ان يجعلنا من المسلمين حقا . نعود مره اخري للضأن فماهو ؟ الضأن هو ضن ضنين (وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ * وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ) [سورة التكوير 24 - 25] هذه الايه الكريمه تصف الرسول وتنفي عنه قول الضنين لا ن من قول الشيطان هو الضنين والضنين عكس الطنين والطنين هو طن وهو مسلك النحل وهو لحن القلوب وخمرها وكشف حجبها وفتح انوارها وهو شفاء من كل داء (وَأَوْحَىٰ رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ * ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا ۚ يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [سورة النحل 68 - 69] اما الضنين هو من ضن وهو ضان الضأن وهو سواد وظلمه القلب فكأنه قبر فيموت ميتا وعليه كل سبل الران وعند سيطرة القرين عليك يصبح قلبك والعياذ بالله كأنه عرش لفساد ابليس وسواده اللعين فالطنين يكون قلبك مركز لتلقي الانوار وانك حينها لمن المقربين للرحمن ومركز لنشر هذه الانوار في انحاء جسمك بالداخل وفيمن حولك بالخارج لان كما بالداخل كما بالخارج والضنين يكون قلبك مركز لسواد ابليس وعرشه ومركز مباشر لتلقي الاوامر منه وتكون لمن المقربين له ونشر سواد هذه طاقه السلبيه في جسدك وفي المحيطين بالخارج ...... ....... الماعز معز وهو عزه من عزيز القوم عزيز مصر اي فرعون اي شيطان بصوره اخري متجسدا وهو نفسه العزي الصنم الباطني الذي يعبده اغلب الناس ان يكون ذو عزه وشان في القوم وتحته اصنام الات ومناه وباقي الاصنام المذكوره فهو كبيرهم ....... اما عن الابل فيجدر بالاشاره الي ابليس =ابل يس وهو سرقه انوار يس لتفعيل قوي الطاقه الظلمانيه وقد تحدثنا عن ذلك في مقال مطول لوحده . راجع مقال من هو ابليس بصفحه قصص الانبياء الخاصه بي ..... لذا يقول المولي لارفث ولا فسوق ولاجدال بالحج ثلاثه صفات شيطانيه تبطل وصولك حجتك الكامله امام الله وقد اتمها موسي علي تمام كماله وزاد فيها فعلمه الله الحجه البالغه التي يذهب بها ليخاجج فرعون وقوه من قوته بما حج لله واتم توحيد نوره ليكون يده هي يد الله التي يبطش بها وسمعه هو الذي يسمع به وبصره هو الذي يبصر به توحيد كامل للنور باطن ليظهر ويتجلي بالظاهر وتعلو كلمه الحق امام ظلمات باطل فرعون ومما يجمعون ويكيدون . (خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنْزَلَ لَكُمْ مِنَ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ ۚ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ ۖ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ فَأَنَّىٰ تُصْرَفُونَ) [سورة الزمر 6] امين الحافيظي