لعنة الفراعنة

لعنة الفراعنة

هل هي حقيقة؟؟ تتبع معي قصص القران !

اخلع نعليك (إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ ۖ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى) [سورة طه 12]

اخلع نعليك فماهم النعلين ؟ نعل هو لعن ابليس عليك وهو نفسة علن ابليس واعلانه بالحرب عليك

(لَعَنَهُ اللَّهُ ۘ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا * وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ ۚ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا) [سورة النساء 118 - 119]

لاتخذن من عبادك نصيبا مفروضا فما هو ذاك النصيب نصيب نصب هو ان تذبح علي النصب والذبح علي النصب افردنا له مقالات خاصه وهو سفك للدماء وما للاضاحي التي تقام في الاعياد الا سفك للدماء وقرابين باطنية لابليس اللعين وحلفاؤة من السحرة الاثمين

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من مولود يولد إلا نخسه الشيطان فيستهل صارخا من مس الشيطان إياه. وفي لفظ آخر: كل بني آدم يمسه الشيطان يوم ولادته؛ إلا مريم وابنها. وفي لفظ البخاري: كل بني آدم يطعن الشيطان في جنبه بأصبعه حين يولد غير عيسى بن مريم ذهب يطعن فطعن في الحجاب.

فكل مولود يصيبه هذا النخس وهو نحس يصيبه من ظلمات الابالسه من الطاقات السلبية المتراكمه والسحر والكبر والغرور والفقر الخ

اللعن هو ان يلتبس مجال طاقتك النوراني ويبدله بآخر ظلماني من حقد وكره والغل والكبر والشهوة والسيطرة الخ بنعل ابليس من سحرته الاثمين

فبعد ان يولد الطفل وليدا نقيا علي الفطره يسمم باطنيا وتصيبه سهام ابليس باطنيا فيبكي من مس الشيطان اي مس حزن والالم والغضب وكل الطاقات السلبيه مصدرها هذا الطعن

وقد افردنا سابقا مقالات لمس الشيطان وكيف يحدث راجع مقالات للفائدة

والنعل هو معني باطني ومجسد ايضا ظاهريا هو ما يعرف بلعنه الفراعنه

تقول لعنه الفراعنه ان كل من يقترب من الحد المسموح له فتصيبه هذه اللعنه

مقتبس من ويكيبديا (((بدأت أسطورة لعنة الفراعنة عند افتتاح مقبرة توت عنخ آمون وأول ما لفت انتباههم نقوش تقول "سيضرب الموت بجناحية السامين كل من يعكر صفو الملك)))

ظاهريا لعنه الفراعنه هي تجسيد لموضوعنا من نعل

الفرعون هو سيد الاشرار مجسدا ظاهرا وباطنا لعزة فرعون اي عزة ابليس من الكبر والتكبر وسيدا علي 6 ملوك من الشر من تحته وهم هامان وهاروت وماروت وجالوت وقارون والنمرود

في كل عصر يوجد فرعون ظاهريا في العالم بيده مقاليد كل شيء ويوجد ايضا فرعون نفسك باطنيا وانعال كثيرة وجب عليك تتخلص منها لتتحرر روحك ونفسك .

تقول نص اللعنه الموجود علي المقبرة سيضرب الموت كل من جناحية من يعكر صفو الملك

اي سيضرب السحر الاسود الذي يؤدي للموت كل من يخالف امر الملك لان السحر يعمل باطنيا وظاهريا فالمقبرة اذا وضع بها اسحار فإن السحر سيكون قائم مالم تفك نعلك او لعنة ابليس واعوانه عليك

وظاهريا حدث موت لاشخاص كثيرون ظاهريا نتيجه هذه اللعنه الفرعونيه وهي باطنية اساسها السحر

انظر لتطابق قصة فرعون مع السحرة ومدي تطابق نص اللعنه الفرعوني الذي وجد بأحد المقابر

(فَأَلْقَىٰ مُوسَىٰ عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ * قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ * رَبِّ مُوسَىٰ وَهَارُونَ * قَالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ ۖ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ فَلَسَوْفَ تَعْلَمُونَ ۚ لَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلَافٍ وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ) [سورة الشعراء 45 - 49]

كان موت السحرة التائبين سهل جدا ظاهريا انت تفهم بني المعني لكني اتحدث باطنيا من منظور اعمق

كيف مات السحرة باطنيا... بالصلب فكيف صلبوا باطنيا اي قطعت ايديهم وايديهم اي قدرتهم اي شل قدراتهم و تفكيرهم كليا بالاسحار من سحر التخييل وسحر التشتيت وسحر المنع وغيرها فبعد ان قطعت ايديهم واليد هنا اي القدره.... قطعت ارجلهم والرجل هو سلب منهم قواهم الحركية او طاقتهم كلها باطنيا فلا يستطيعون الحراك او المشي وبهذا قد شل حركتهم الظاهريا بالباطن ايضا بقوة الاسحار وبعزة فرعون الجبار

الطاقه مثلا ظاهريا بالغذاء هي ما تبقيك ع قيد الحياه وسلب هذه الطاقه تعني انك ميت لامحاله

ولم يكتفي فرعون بهذا بل صلبهم في جذوع النخل ليكونوا عبرة لمن يعكر صفو الملك فتحل علية لعنه فرعون باطنيا وهو النعل ولعنتة ظاهريا وهو سلب طاقته واستنزافها حتي الموت

نعود مرة اخري مع فرعون الذي هو ابليس باطنيا واتباعه من شياطين الانس والجن ومن سحرته من الانس والجن

وكلهم حق عليهم الضلاله وكلهم من الكافرين الذين طبع الله علي قلوبهم فقلوبهم غلف فهم لا يؤمنون

(إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الَّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ) [سورة آل عمران 21]

يقول المولي سبحانه وتعالي في اكتر من موضع ويقر بقتل النبيين جميعا قتل الباطني اي سلب الانوار وقتل االظاهري هو الموت

ونذكر في هذا سيدنا محمد فقد قتل بالسم ونذكر ايضا حفيده سيدنا الحسين فقد قتل ايضا بل ان كل من يعكر صفو ابليس بأقامه دوله نورانيه بالحق مصيرة السحر الاسود باطنيا وظاهريا هو بالقتل.

(فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِمْ بِآيَاتِ اللَّهِ وَقَتْلِهِمُ الْأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ ۚ بَلْ طَبَعَ اللَّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا) [سورة النساء 155]

(ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُوا إِلَّا بِحَبْلٍ مِنَ اللَّهِ وَحَبْلٍ مِنَ النَّاسِ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ الْأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ۚ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ) [سورة آل عمران 112]

نعود مره اخري مع فرعون والسحرة لنفهم فهناك اجل وهناك اجل مسمي

(هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ طِينٍ ثُمَّ قَضَىٰ أَجَلًا ۖ وَأَجَلٌ مُسَمًّى عِنْدَهُ ۖ ثُمَّ أَنْتُمْ تَمْتَرُونَ) [سورة اﻷنعام 2]

فالاجل المسمي هو في علم الله مقدر لفلان ان يعيش مده كذا

اما الاجل هو الا يتمم الاجل المسمي فيتعرض لحادث او قتل او فخ (موت غير طبيعي) تعجل من موته قبل ان يبلغ للاجل المسمي

فما حدث للرسول ظاهريا من السم هو اجل استوفي اجله لهذا يبعث من دم نبوة الرسول بهيئة اخري شخص من بيته وكان سيدنا الحسين فقتل فكان هذا ايضا استيفاء لاجله فيبعث في صورة اخري شخص من ال بيته وهو الامام المهدي ليتمم الاجل المسمي الذي هو في علم الله سبحانة.

..... وفي الحقيقة بني ان كل الانبياء تعرضوا للقتل باطنيا كما تقول الايات من سلب انوار الانبياء وايذائهم ايذاءا شديدا وبعدها تخلصوا وخلعوا نعالهم

نعود مع قصة سيدنا موسي لنري كيف اثر هذا اللعن علية من نعل ابليس

من اللحظه الاولي التي دخل فيها موسي بيت فرعون واصبح سيدنا موسي ثقيل اللسان فعندما امره الله فيما بعد ان يذهب لفرعون قال (قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي * وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي * يَفْقَهُوا قَوْلِي) [سورة طه 25 - 28]

عندما دخل بيت فرعون لاول مره اصابته عقدة في لسانه والقصه الظاهريه معروفه لكن لنتحدث باطنيا

(وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي) [سورة طه 27]

ماهي العقدة العقده هي سحر عظيم انظر يقول المولي في سورة الفلق (من شر النفاثات في العقد) ...لانه عقده عقد عقود ومواثيق شر بين ابليس وبين اتباعه وبين السحرة وبين السحرة وبين الجن الكافر وبين متلقي الاسحار عليهم (مفعول بهم)

فموسي من لحظه وصوله اصابته لعن جديد بالاضافه الي نعل الوليد نعل فرعون نعل جديد ليضمن بقاؤءه تحت سيطرته كالعبيد ليسلب انواره وقوته الباطنيه منه . وكل هذا تدبير الهي فيوجد في كل شر خير بل خير عظيم في النهاية.

وهو ضمان فرعون ان يتغذي علي ايدي شر فيصبح خليفته في الشر فيما بعد نتيجه مراضع الشر ظاهريا وباطنيا وكلمه مراضع هي مصادر غذاء الشر فالام ترضع وليدها ظاهريا اي تغذيه باللبن ظاهريا وتطعمه بالحب والنور والمدد باطنيا

ومراضع هنا كل السبل باطنيا وظاهريا اي ان لو تعلم السحر والشر فبذلك تغذي من مراضع الشر ظاهريا

ولو اصبح يسيطر ويسلب الانوار من سلب طاقه ومصاصي الطاقه مممن حوله ليقتات عليهم مثلما تفعل بعض الحشرات كالعنكبوت كما ذكرنا في مقال مفصل لذلك اصبح يرضع من مراضع الشر باطنيا وهكذا....

ويكمل لنا المولي سبحانه ماذا حدث بالضبط مع سيدنا موسي

(وَحَرَّمْنَا عَلَيْهِ الْمَرَاضِعَ مِنْ قَبْلُ فَقَالَتْ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ أَهْلِ بَيْتٍ يَكْفُلُونَهُ لَكُمْ وَهُمْ لَهُ نَاصِحُونَ) [سورة القصص 12]

حرمنا علية كل مراضع فرعون ظاهريا وباطنيا لان كل مراضعهم شر وتؤدي به الي التهلكه.... فحرم علية ليرده الي امه لتقر علينها بة ولا تحزن وترضعه ظاهريا وترضعه باطنيا من نور ايمانها ومدد الله ومن محبتها لوليدها.

(فَرَدَدْنَاهُ إِلَىٰ أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ) [سورة القصص 13]

وهذا النور الذي شرب منه باطنيا وظاهريا هو لبن الام سيقويه حتي يبلغ اشده ليبحث عن الحقيقه ويخلع نعلية كما امره الله

(وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَىٰ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ) [سورة القصص 14]

..... فما الذي عاناه سبدنا موسي من هذا النعل من لعن ابليس بصورة فرعون علية ؟؟

(وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَىٰ حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ هَٰذَا مِنْ شِيعَتِهِ وَهَٰذَا مِنْ عَدُوِّهِ ۖ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِنْ شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَىٰ فَقَضَىٰ عَلَيْهِ ۖ قَالَ هَٰذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ ۖ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبِينٌ) [سورة القصص 15]

وكز موسي الرجل بقوتة فقتلة بغير عمد فأصبح موسي يعمل مثل فرعون بالقتل والخراب ..

ويختم الايه انه عدو مضل مبين فمن تأثير النعل او لعن ابليس يجعلك تفعل امور شيطانية وانت لا تقصد هذا او تتعمدة .

وهنا عرف موسي انه ظلم نفسه

(قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ * قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِلْمُجْرِمِينَ) [سورة القصص 16 - 17]

وقرر الا يكون مع المجرمين فلابد ان يتحكم بهذا الامر بداخله ولكي يتحكم في صفاته السلبيه التي زرعها بفعل النعل لعنه فرعون لابد ان يظهر عصاه اي عصيانه علي اوامر فرعون جميعا حتي يتخلص شيئا فشئا من هذا اللعن لعنه فرعون

(وَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَىٰ قَالَ يَا مُوسَىٰ إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ * فَخَرَجَ مِنْهَا خَائِفًا يَتَرَقَّبُ ۖ قَالَ رَبِّ نَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) [سورة القصص 20 - 21]

ومن تأثير لعنه فرعون هو الخوف الخوف بشده جدا لدرجه انه يترقب اي شيء.

لان الخوف الشديد من شيء يجعل الاخر يتحكم فيك(فرعون ) بكل سهوله اللعنه لازالت قائمه فيجعلك تطيعه بمجرد انك خائف منه وهذا هي سياسه اللعن لعنه الفراعنه. اما ان تنفذ الامر او تموت مثل سحرة التائبين.

فلما ذهب الي مدين وقضي 10 حجج (وقد فصلنا تفصليا في مقال الحج الاعظم) ليتزود بالانوار باطنيا

( * فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِنْ شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَنْ يَا مُوسَىٰ إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ * وَأَنْ أَلْقِ عَصَاكَ ۖ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّىٰ مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ ۚ يَا مُوسَىٰ أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ ۖ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ) [سورة القصص 29 - 31]

وهنا عصيان اوامر فرعون باطنيا مع وجود العصا الظاهريه لان العصيان للاوامر هو اول سبيل للشفاء من المخاوف المترسخ بالجذور من تأثير اللعنه. ....

(فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ يَا مُوسَىٰ * إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ ۖ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى) [سورة طه 11 - 12]

فكيف خلع موسي نعلة ؟من هذه اللعنات المتراكبة المتراكمة من الفقر والهجرة والخوف والجهل

(وَوَاعَدْنَا مُوسَىٰ ثَلَاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ۚ وَقَالَ مُوسَىٰ لِأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلَا تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ) [سورة اﻷعراف 142]

ذهب موسي 40 ليله يتعبد لكي يخلع النعل للابد من سيطره ابليس علية من لعنه الفراعنه ويكمل لنا المولي كيف حدث هذا بقصة ابينا ادم بخروجه من جنه انوارة من صفات الايجابيه والنورانيه والكمال المطلق الي الدنو في الدنيا

فسيدنا ادم ايضا اصابته لعن ابليس

(فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ ۖ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ۖ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَىٰ حِينٍ * فَتَلَقَّىٰ آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ ۚ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) [سورة البقرة 36 - 37]

فخلع سيدنا ادم نعله بهذه الكلمات الذي اتمهن في 40 ليله فتاب الله علية ونزع عنه نعلية بفضله

وسيدنا يوسف اصابته لعن ابليس وكان لابد ان يخلع نعلة من سحر زليخه سحر العاشق ومن سحر طاعتها لها وزوجها ومن اسحار اخوته وظلمهم لهم في غيابات الجب فتعبد 40 ليله بعد ما لبث في السجن بضع سنين اضافيه

(وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِنْهُمَا اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ فَأَنْسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ) [سورة يوسف 42]

وتلفي كلمات من ربه فتاب عليه ليخلع نعلية وتجلي هذا في الرؤيا ليصبح عزيز مصر

......

وحدث ايضا مع سيدنا ابراهيم

(وَإِنَّ مِنْ شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ * إِذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ * إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَاذَا تَعْبُدُونَ * أَئِفْكًا آلِهَةً دُونَ اللَّهِ تُرِيدُونَ * فَمَا ظَنُّكُمْ بِرَبِّ الْعَالَمِينَ * فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ * فَقَالَ إِنِّي سَقِيمٌ) [سورة الصافات 83 - 89]

فكان سيدنا ابراهيم سقيم لانه لم يخلع نعلية بعد... سقيم من لعنه ابليس وسيطرته علي مجتمعه بعباده الاصنام وسيطرة ابيه ازر علية بالابتزاز النفسي له بحق انه والده

(يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا * يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ ۖ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَٰنِ عَصِيًّا * يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَٰنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا * قَالَ أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ ۖ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ ۖ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا) [سورة مريم 43 - 46]

انظر لقول ابيه لارجمنك واهجرني مليا سطوة وجبروت فأن ازعجت الاله ازر فسيكون مصيرك الموت باطن وظاهر... لعنه الفرعون ابليس

(وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَىٰ أَلَّا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا * ) [سورة مريم 48 - 49]

(قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ * وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ * قَالُوا ابْنُوا لَهُ بُنْيَانًا فَأَلْقُوهُ فِي الْجَحِيمِ * فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَسْفَلِينَ * وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَىٰ رَبِّي سَيَهْدِينِ)

(قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانْصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ * قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ) [سورة اﻷنبياء 68 - 69]

فدعا ابراهيم في النار فخلع نعليه فكانت النار بردا وسلاما

....

وايضا حدث مع سيدنا يونس

كما ان القصه ظاهريه معروفه فقد غضب يونس نتيجه عدم استجابه دعوته لهم وغضبه وتسرع بترك قومة هذا كان نعل ابليس (صفات السلبيه) التي وجب ان يخلع نعليه منه