زمن الفتن

الامام المهدي الجزء 10 ...........

زمن الفتن

..... لقد تحدثنا بمدرسه تعاليم النشأه الاخرة بمقالات النبوءة واشرنا الي الفتن السريعه المتتاليه متواليه في رجب وشعبان وفي رمضان هذا العام نتيجه تغيرات باطنيه قويه في عوالم الباطن تمهيدا لظهور المهدي المنتظر الامام الخاتم في النهايه وتجلي من هذه الامور العظيمه ظاهريا والتي نزي فقط منها عشر ما يحدث بالباطن انتفاخ الاهله

عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أشراط الساعة انتفاخ الأهلة، حتى يُرى الهلال لليلته، فيُقال: هو لليلتين".

، عن أنس بن مالك -رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم- قال: "من اقتراب الساعة أن يُرى الهلال قُبلاً، فيُقال: لليلتين، وأن تتخذ المساجد طرقا، وأن يظهر موت الفجأة".

وقد افردنا مقال مطول نتحدث فيه عن انتفاخ الاهله ومولد الامام المبين باطنيا وتحررة من سجون عوالم كثيرة.

وتجلي لنا ايضا انحسار نهر الفرات

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم": (لا تذهب الدنيا حتى ينجلي فراتكم عن جزيرة من ذهب، فيقتتلون عليه، فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون).

فانخفض منسوب نهر الفرات لدرجه انك تجد الارض من تحته بالرمال فيقال كان هنا نهر يوما من الايام

فظلم الناس انفسهم ظلما فبما ظلموا انفسهم اصبحت الارض تحبس ماؤها وفي مستوي اكبر ستكون بورا في العالم كله بجفاف دجله والفرات ومن ثم جفاف النيل وحدوث مجاعه بمصر وبمصير الناس اجمعين

ذلك لانهم استحقوا العذاب وقالوا كلمه الكفر

فقوم بني اسرائيل واسرائيل كان في الاصل ملاك كريم كل اسماء الملائكه العظام تنتهي ئيل ميكائيل واسرافيل وعزائيل وهكذا

.... لكنه بعث الي قوم مفسدين وكان بمثابه اب روحي لهم او معلم اصلي بطاقه نورانيه عاليه جدا

هؤلاء القوم كانوا من الجن الفاسقين المفسدين في الارض وكانت الملائكه تعلم افسادهم علما تاما

(وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ) [سورة البقرة 30]

كان هؤلاء القوم موجودين قبل اتخاذ خليفه للارض ولهذا اندهشت الملائكه هل ترسل خليفه لقوم مجرمين ؟!

هؤلاء هم بني اسرائيل في عوالم مخفيه عن الاعين ويعوذون برجال من الانس يأمروهم ويفعلون بأمرهم كل شيء وهم السحرة والشياطين ظاهرا وباطنا.

(أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلَإِ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَىٰ إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلَّا تُقَاتِلُوا ۖ قَالُوا وَمَا لَنَا أَلَّا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا ۖ فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ) [سورة البقرة 246]

فلما كتب عليهم القتال وبعث الله لهم الملك طالوت فكان هذا اختبار بالقتال وطاعه الله لكنهم رفضوا ان يقاتلوا معه الاشرار وانضموا الي حزب الشيطان (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ ۗ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَٰكِنْ لَا يَعْلَمُونَ * وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَىٰ شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ) [سورة البقرة 13 - 14]

(يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ ۖ قَالُوا بَلَىٰ وَلَٰكِنَّكُمْ فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ حَتَّىٰ جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ وَغَرَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ) [سورة الحديد 14]

فلما فصل طالوت ليفصل بين الصادقين والمنافقين

(فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ ۚ فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ ۚ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لَا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ ۚ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو اللَّهِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ) [سورة البقرة 249]

رفضوا ان يحاربوا وتبين له لنبي الله طالوت

(يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ مَا قَالُوا وَلَقَدْ قَالُوا كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُوا بَعْدَ إِسْلَامِهِمْ وَهَمُّوا بِمَا لَمْ يَنَالُوا ۚ وَمَا نَقَمُوا إِلَّا أَنْ أَغْنَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِنْ فَضْلِهِ ۚ فَإِنْ يَتُوبُوا يَكُ خَيْرًا لَهُمْ ۖ وَإِنْ يَتَوَلَّوْا يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ عَذَابًا أَلِيمًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَمَا لَهُمْ فِي الْأَرْضِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ) [سورة التوبة 74]

ولقد من الله عليهم بكرمه ونعمه فكفروا ومن عليهم وزادهم فطغوا ومن عليهم وزادهم فاوقدوا نيران الفتن ونيران الحرب

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ ۚ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ ۖ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ) [سورة آل عمران 118]

هذا بالاضافه الي انشقاق الارض والبراكين بكينيا وانشقاق الارض هذا يصفه المولي

(وَإِذَا الْأَرْضُ مُدَّتْ * وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ * وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ) [سورة الانشقاق 3 - 5]

فالارض مدت بنور الله لتشمل ناس جميعا بفضله وهذا من نعم الله علينا لكنها القت ما في بطنها من خبائث وتخلت عن المجرمين الذين يسكونها بالافساد ولفظتهم لفظا الي مصيرهم من العذاب الشديد وهذا الصدع العظيم يقسم أفريقيا إلى جزئين. الشق تسبب في ابتلاع المياه التي كانت موجودة بسبب الفيضانات، ما أدى لمزيد من التشققات".

(وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ * إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ * وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ * إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْدًا * وَأَكِيدُ كَيْدًا * فَمَهِّلِ الْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْدًا) [سورة الطارق 12 - 17]

فهذه سورة الطارق من يطرق القلوب وهو الامام المهدي الامام المبين ان وجد فيها خيرا زادة وان وجد شرا عذبه بالعذاب الاليم فهو يبعث بنسخه ذي القرنين بعدما اوتي كل شيء (وكل شيء احصيناه في امام مبين)

( ۗ قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا * قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَىٰ رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا * وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَىٰ ۖ وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا) [سورة الكهف 86 - 88]

هذا بالاضافه الي امطار بالركن الخالي في صحراء السعوديه وهو وصول مدد حفيد رسول الله باطنيا وظاهريا وهذا الامر ياتي من بعده فتنتي عظيمتين جدا فتنه الاحلاس والدهيماء

ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الفتنة الرابعة عمياء مظلمة تمور مور البحر، لا يبقى بيت من العرب والعجم الا ملأته ذُلاً وخوفاً، تطيفُ بالشام وتعشى بالعراق وتخبط بالجزيرة بيدها ورجلها، تُعركُ الأمة فيها عرك الاديم ويشتد بها البلاء حتى يُنكر فيها المعروف ويُعرف فيها المنكر لا يستطيع احدٌ يقول : مه مه، ولا يرقعونها من ناحيةٍ الا تفتقت من ناحية يصبحُ الرجل فيها مؤمن ويُمسي كافراً، ولا ينجوا منها الا من دعا كدُعاءِ الغرقِ في البحر ، تدوم اثني عشر عاما، تنجلي حين تنجلي، وقد أحسرت الفرات عن جبل من ذهب فيقتل عليه من كل تسعة سبعة (فيقتل من كل عشرة تسعة \ فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون ويبقى واحدا).

رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قُعُودًا فَذَكَرَ الْفِتَنَ فَأَكْثَرَ ذِكْرَهَا حَتَّى ذَكَرَ فِتْنَةَ الْأَحْلَاسِ ، فَقَالَ قَائِلٌ : يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا فِتْنَةُ الْأَحْلَاسِ ؟ قَالَ : ( هِيَ فِتْنَةُ هَرَبٍ وَحَرَبٍ ، ثُمَّ فِتْنَةُ السَّرَّاءِ ، دَخَلُهَا - أَوْ : دَخَنُهَا - مِنْ تَحْتِ قَدَمَيْ رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي يَزْعُمُ أَنَّهُ مِنِّي وَلَيْسَ مِنِّي إِنَّمَا وَلِيِّيَ الْمُتَّقُونَ ثُمَّ يَصْطَلِحُ النَّاسُ عَلَى رَجُلٍ كَوَرِكٍ عَلَى ضِلَعٍ ، ثُمَّ فِتْنَةُ الدُّهَيْمَاءِ لَا تَدَعُ أَحَدًا مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ إِلَّا لَطَمَتْهُ لَطْمَةً فَإِذَا قِيلَ انْقَطَعَتْ تَمَادَتْ يُصْبِحُ الرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا حَتَّى يَصِيرَ النَّاسُ إِلَى فُسْطَاطَيْنِ فُسْطَاطُ إِيمَانٍ لَا نِفَاقَ فِيهِ وَفُسْطَاطُ نِفَاقٍ لَا إِيمَانَ فِيهِ إِذَا كَانَ ذَاكُمْ فَانْتَظِرُوا الدَّجَّالَ مِنْ الْيَوْمِ أَوْ غَدٍ ) – رواه أبو داود وأحمد –

ومن بعدها الدجال ومن بعدها ظهور يأجوج ومأجوج ومن بعدها قتال المؤمنين باطنيا وظاهريا مع الامام وبعدها ظهور الامام المهدي ليعمر الارض من جديد تعميرا كقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه ابن مسعود "لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يخرج فيه رجل مني أو من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا" ورواه الترمذي عيد الاضحي القادم.. يوم الطامه الكبري.

امين الحافيظي