الامام المهدي 4

الامام المهدي الجزئ الرابع: كان سيدنا عيسي عليه السلام كان يتكلم في المهد ايضا فما علاقته بالامام المهدي ؟؟!!! كما اشرنا في المقال السابق ان الامام المهدي يعيش مراحل مختلفه في عوالم عديدة متوازيه في نفس الوقت فقد تنقله الرياح التي سخرت بأمرة الي اليمن بروحه وجسدة في اليونان مثلا بسرعه الضوء بل بسرعه تعجز عن ادراكها العقول والامام المهدي في احدي قلوبه هو اللوح المحفوظ وهذا اللوح المحفوظ هو الكلمه كلمه الله وكلمه الله تجسدت من قبل في سيدنا عيسي علية السلام (إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ) [سورة آل عمران 45] ففي نشاه الاولي بعث كل الرسل منفصلين علي مر الزمان علي حسب وعي الافراد والامم ليطهرهم ويعلمهم الرسل والانبياء من نور الله لكن الامام في النشأه الاخرة يمر بكل ما مر به الانبياء جميعا والرسل برحلات متتواليه ومتوازيه من سيدنا ادم الي سيدنا محمد الي ان يتم نوره وهو اكتمال انواره 19 لكي يستوي علي الجودي اي لكي يحكم مصر اي مصائر الناس باطنيا ومن ثم يتجلي هذا ظاهريا في يوسف او ذي القرنين اذن قد بعث سيدنا عيسي ظاهريا من قبل وهذه الصفه العيسويه اي عسعسة الليل والليل اذا عسعس اي مسح ظلمه الكون وظلمه وسلبيات الانفس وفساد العابثين من السحرة المجرمين لكي تتطهر الارض ويشرق الصبح ويتنفس نور من جديد (وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ * وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ * إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ * ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ * مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ) [سورة التكوير 17 - 21]

اذن صفه الكلمه التي القاها الله الي عيسي في نشأه الاولي ترد مره اخري الي اصلها في قلب الامام فهو الكلمة ويتكلم باللوح المحفوظ من علوم واسرار وكنوز لاتخطر علي قلب او عقل بشر فنحن نعرف ان عدد الانبياء والرسل المذكورين 25 فقط لكن الامام يعرف عددهم الحقيقي وتفاصيل لا يرويها الا بكلمته العلويه ونحن نعرف اسماء محدودة من اسماء الملائكه الكرام لكنهم بلايين في سموات فهو يعلم كل ملاك ووظيفته واسمه فقد احصي كل شيء في امام مبين ولهذا ينتظر المسيحيون عوده عيسي في نبؤتهم وهي حق وينتظر اليهود عودة النبي المقدس المخلص وهو طالوت وهي حق وينتظر المسلمون الامام المبين المهدي وهي حق لان الامام ينزل بصفته طالوت وعيسي وادم وابراهيم وموسي ومحمد الخ كل شيء يمر به فأسأل به خبيرا ليخبرك عنه وعن حقيقته التي تعجز عن ادراكها العقول والالباب لاننا نري الجزء ليس الكل فنعجز عن اداك الحقيقه وكل شيء في قلب الامام المبين (كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ ۚ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۖ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ ۗ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ) [سورة البقرة 213] كان الناس أمة واحدة وابراهيم هو امه بذاته كأن صفة الابراهيميه هي قلب رجل واحد وهو الامام المبين لكن تقسمت هذه الصفه الي صفات في الانبياء والرسل فمنهم من كلم الله ومنهم من اتاه مزامير داوود ومنهم من سخر له الطير فيكون الكل في قلب واحد.... والواحد اي صفه ابراهيم في قلب الكل كل الانبياء والمرسلين لكن الاعجاز في الامام انه صبيا ومعني صبيا باطنيا اي انوارة لم تكتمل ومعناها انه شاب لم يكمل سن الاربعين فزاده الله بسطه في علم والجسم باطنيا هو قوي وظاهريا يأكل الطعام ويمشي بالأسواق لايختلف عن البشر العاديون فأن اردت ان تعرفة حقا والسبيل الوحيد لذلك هو ان تكون صادق مع الله في طلبه فأن استعنت بالله وطلبته بصدق يأتيك منه المدد والمداد تابعوا معنا امين الحافيظي