التانترا "الجزء السابع "

التانترا الجزء السابع

نكمل معا كيف تحرير الافكار السلبيه من شاكرة الجنس وبيانها لنسفها. وكيف تظهر المثلية الجنسية من خلاج الافكار والبرامج ومجال طاقة الأب والأم السلبيين . الجنس المدنس يعتمد علي السرعه والتسرع للوصول لقمة او ذروة النشوة لدي الطرفين سواء ذكرا ام انثي لكن الجنس المقدس يعتمد علي البطء لان من خلاله يبرز الحب والكلمات وحركات بسيطه للوصول من هذا الاتحاد الجسدي الي إتحاد روحي اعظم الجنس المدنس يستخدم ادوات لتعذيب المراه او الرجل مثل الساديه او الاغتصاب او الكلمات البذيئه الفاحشه الجنس المقدس يستخدم وسيله فقط هي الحب من خلال الملاطفة والمداعبه والنظر والمودة والرحمة الجنس المدنس يعتمد علي التخويف فتخاف المرأه وتحرج من بيان مشاعرها سواء بالايجاب او السلب فتكون مثل الاله الهامدة لنزوات الرجل الجنس المقدس تعتمد علي الكلمات والاهات وذكاء الانثي والرجل في توجيه العلاقه وابراز مشاعرهما في العلاقه للوصول الي اقصي درجات السعادة الجنس المدنس به إهدار طاقه عظيم إهدار طاقه حركيه من الرجل واهدار طاقه نفسيه من الانثي فيصبح الجنس عمليه روتينه ثقيله مميته الجنس المقدس لا يوجد به هدر لطاقه ابدا بل أستمداد طاقه النور من الله علي اعتبار انه مثل الصلاه ولها اجر كمااخبرنا الرسول ص عن أبي ذر : " أن ناسا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم يا رسول الله ذهب أهل الدثور بالأجور يصلون كما نصلي ويصومون كما نصوم ويتصدقون بفضول أموالهم ، قال : أو ليس قد جعل الله لكم ما تصدقون ، إن بكل تسبيحة صدقة ، وكل تكبيرة صدقة ، وكل تحميدة صدقة ، وكل تهليله صدقة ، وأمر بالمعروف صدقة ، ونهي عن منكر صدقة ، وفي بُضع أحدكم صدقة ، قالوا : يا رسول الله أيأتي أحدُنا شهوتَه ويكون له فيها أجر ؟ قال : أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه فيها وزر ؟ فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر " . الجنس المدنس يتم لأجل شهوة الرجل سواء كان بها أفراط او تفريط فالمرأه هي وسيله لقضاء حاجته مهما كانت الجنس المقدس رحمة واتزان وملاطفه لايهم اكمال هذه العلاقه بالجماع كل مره لكن جزء كبير منها يعتمد علي مشاعر الحب والتواصل واللفظي والسمعي والبصري الجنس المدنس ينظر للمراه علي انها تلبس ملابس شبه عاريه لتثير غزائزة الرجل الجنس المقدس ينظر للمراه علي انها روح عظيمة بها جمال قلبي يكمل روحة بهذا الاتحاد المقدس الجنس المدنس بأن يجبر الرجل المراه علي مشاهدة الافلام الاباحيه وتنفذها مع زوجته الجنس المقدس لايوجد اكراه لا اجبار ولا محرمات علي اي شيء سوي بالتراضي بين الطرفين الجنس المدنس يلجأ فيه الرجل نتيجه عدم استمتاعه بالجنس لانه لحظه سريعه يلجأ الي الجنس الجماعي والجنس من المحارم واللواط والسحاق لتفريغ شهوته بأي وبكل طريقة ممكنه الجنس المقدس به استمتاع بكل ثانيه بمدد طاقي متصل وتغذيه روحيه وجسديه لكل منهما. كيف يتحول الانسان الى المثلية الجنسية . الكلام عن المثلية الجنسية وتفصلي باطنيا كل الحالات هناك من الولادة وبعد الولادة ومن يتاثر بالبرامج سواء ذكر او انثى ..... نتكلم هنا عن موضوع خطير وهو مرض المثليه الجنسية واسميه هنا مرض لان ما يحدث بالباطن يفسر الكثير من هذا الامر كيف وجدت المثليه الجنسية ولماذا ونحن كأطفال المفترض نولد علي الفطرة السويه ؟!! المثليه الجنسية تنشأ لدي الجنين في رحم امة حتي قبل الولادة فكيف ذلك ؟؟! لنتظر ماذا يحدث تحديدا هناك علاقه جنسيه جسديه بين رجل وزوجته لكنها قائمة علي الجنس المدنس بأي سلوك سواء كان التسرع او غيرة مما فصلناه تفصليلا وحينها تشعر المرأه بأنها وسيله مثل مرحاض لقصاء شهوة الرجل بداخلها فهذا الشعور السيء يو‘لد طاقيا طاقه سلبيه جدا بأن الانثي تكره او تنفر او تشعر بالاشمئزاز من هذا السلوك الذي طالما تتكتم عنه حتي تكون متربيه بأسم الدين تارة وباسم المجتمع تارة وبأسم الحياء تارة. لكنها لاتدرك ولاتدري عواقب الامر فهذا الاستياء طاقيا ينتقل عبر الاثير ويدخل في دمها فان كان وقت التخصيب واتحدت حيوانات الذكر المنويه مع الدم بداخلها الذي يحمل طاقه الكرة السلبيه للرجل في البويضة ...ليحدث التخصيب ومن ثم انقسامات لتكوين الجنين فيما بعد. فالجنين محمل طاقيا بطاقه سلبيه من كره او استياء للرجل او جنس الرجال بصفه عامه. لان كل ما تشعر به الام الحامل يؤثر في الاجنه طاقيا. فإذا كانت الجنين انثي فأنها تكرة بصورة تلقائيا كل الرجال ولا تشعر بميل نحوهما ابدا نتيجة الطاقه السلبيه التي تأثرت بها البويضه نتيجة الجنس المدنس الذي ادي لاختلال طاقي في الجماع لدي الام وتاثر به الجنين. والعكس صحيح ان شعر الرجل نتيجة ثقافه الجنس المدنس شعر اثناء الجماع ان زوجته اله هامدة لاتشاركه ولاتحبه وتكذب عليه بالتظاهر انها تسمتع معه ولكنها تتضايق نتيجة اسباب غير واضحة بالنسبة اليه فيشعر بشعور سلبي مما يجعله بعد فترة يمتنع عن جماعها نتيجة هذا الامر . فهذا الشعور السلبي المتولد لدي الرجل نتيجة الجنس المدنس ينتقل الي حيواناته المنويه بطاقه سلبيه ويستقر في رحم الانثي فاذا كان وقت التخصيب اتحدت حيوانات المنويه المحمله بطاقه سلبيه من الاستياء من المرأه او جنس النساء بشكل عام مع البويضه فاذا كان الجنين بعد مرحله معينه ذكرا فانه تلقائي يشعر كما شعر ابوة بلحظه القاء حيواناته المنويه بداخل رحم امه يشعر الجنين الذكر بالاستياء من كل النساء ولا يميل نحوهما ابدا لانه تأثر من لحظه القذف بهذه الطاقه السلبيه المدمرة. ومن هنا نشأت المثليه الجنسية ونحن نلوم هؤلاء ولا نعلم انهم مرضي نتيجه ثقافه الجهل بما فعله ابويهم من الجنس المدنس بدلا من الجنس المقدس ًوالجنس المدنس له عواقب اخري وخيمة فتراكم الطاقات السلبيه في رحم مسؤل عن تشوهات الاجنه وامراض الاطفال والعنف ومسول عن كل خلل ظاهري او خلقي باطني وقد فصلنا هذا بدورة مواليد الجنه والجحيم المجانية وفصلنا كيفية تنظيف الارحام بدورة الفانوس الذهبي. اذن نعود عن المثليه الجنسيه فكما ان هناك مثليه جنسيه تحدث قبل الولادة ويكون السبب هو الجنس المدنس. هناك نوع اخر من المثليه الجنسيه وهي تحدث بعد الولادة. وهي نتيجة التربيه الخاطئة مع الاطفال سواء من الام والاب واكراههم علي البغاء اي اكراههم علي مالايبغونه اي مالا يريدونة مما ينتج ضعف شخصيه عام وكرة لاباهئهم والانتقام منهم بالقتل في حالات كثيرة. لنعطي مثال كي تتضح الامور ام مثلا شديدة القسوة او الغلظة مع ابنها نتيجة انها تكرة اباها الذي كان يعاملها معامله جافه او قاسيه وتترجم هذا الكرة علي مستوي الاواعي لديها في صورة ابنها الطفل الصغير فينشأ كرة عظيم لدي الابن بصورة مبكرة. ولان الام مقياس لجميع النساء بالنسبه للطفل فتنشا عقدة لديه علي مستوي الاواعي فهذا الطفل الذكر عندما يبلغ يكون لايشعورها ينفر من النساء لان كل النساء تمثل صورة لامه المخزنه في برامجة السلبيه منذ الطفوله فبالتالي لان الشهوة شيء قائم لديه فيميل بذلك الي المثليه الجنسيه الي غيرة من الذكور ونفس الامر يحدث لدي الانثي ان عانت البنت وهي طفله ومراهقة ضغط عصبي ونفسي واضطراب وقسوة من شخصية الاب فهذا الكبت العظيم يترجم بالاواعي بصورة كره لابوها اي كره لكل رجال المثمثلين في صورته فلاتريد ان تتزوج في حالات وفي بعض الحالات تنفر بشده من الرجال لانها تري فيهم صورة ابوها القاسي وتلجا الي من مثيلتها من النساء ‘هو السحاق. هذا بالنسبه للمثليه الجنسيه احدي افات وامراض مجتمع العصر. اما بالنسبه للمختثين فهذا ايضا نتيجة الجنس المدنس والادمان عليه بشهوة وافراط فهو يشابه المثليه الجنسية فيما يحدث باطنيا لكن الفرق رجل وزوجته يغتصبان بعضهما للبعض بكرة لبعضهما واجبار من ابائهم او نتيجة لطمع في منصب او شيء او دعارة الخ. الاثنان من الذكر والانثي في حاله عدم رضا وتنافر فيظهر هذا واضحا في الاجنه المواليد بأنهم مخنثين اي مشوهين جنسيا نتيجة تدنيس تدنيس الجنس المدنس وممارسته بقوة وافراط. يتبع ... امين حافيظي