التانترا "الجزء الخامس "

التانترا الجزء الخامس

نعود مرة اخرى كيف يشتري المؤمن نفسه لكي لا يتفعل مرة برامج الجنس السلبيه المخزنه في شاكرة الجذر لدينا نتيجة تراكمات الطاقة السلبيه لابد ان تعرف بني ان كل الافكار السلبيه عن الجنس مما جعلته جنس مدنس هي نتيجة تراكمات طاقات سلبيه وافكار مغلوطه في مجتمع ومخاوف ظاهريه وباطنيه من ابليس واعوانه من شياطين الجن والانس وكل فكرة سلبيه مخزنه في عقلك او قلبك هي مفتاح للاثارة والتهييج السلبي مثل شعور الانتشاء لمن يشرب المخدرات ويصل الي ذورتها وهنا يمتص طاقه قرينك السلبيه كل طاقتك النورانيه ويأسر روحك ونورك وخيرك وازراقك اسفل سافلين بين ظلمات تيه الدنيا والماده في سافلين ويبعدك عن رب العالمين اما افراط او تفريط. اذن كل مشهد تليفزيوني كالقبلات او غيرة او اكتر من ذلك به امور خاصه عند مشاهدتة تتفعل معك برنامج السلبي فأما ان تغض بصرك واما يفعل معك بسخونيه في تشاكرة الضفيرة الشمسيه وهو اختراق طاقي للابالسه فأن سمحت لهم بالدخول بأكمال المشهد بأنهم يضغطون اكتر علي مراكز العقليه الخاصه بالنشوة لديك اي كأنك سمحت بدخول سحر التهييج اليك ومن مشهد الي مشاهد كأنك مدمن علي الممنوع لانة باطنيا تثير الشياطين مراكز الشهوة في دماغك وفي فرجك الخ فظاهرة احساس الانتشاء مثل السكر او وصول الي ذروة شرب المخدرات وباطنه سرقه ابليس واعوانه الي طاقتك وتقع اسيرا للشهوات اسيرا للمشاهدات الاباحيه وللمزيد منها لذا يجد المدمنون سواء علي مشاهدة الاباحيات او مدمنون علي الخمر او مخدرات او حتي السجائر صعوبه بالغه في الاقلاع عنها نتيجة ان كل مداخلهم ومخارجهم كحبال يحركهاالابالسه بعدما اصبحت كالخاتم في يديهم نتيجه انك بعت نفسك لاعوائك واهواء الشياطين لكن الله سبحانه يخبرنا انه اشتري من المؤمنين اموالهم وانفسهم اشتراهم ليكونوا له خالصين مخلصين من قبضه ابليس اللعين. ولكن الناس لا تعلم بجهل منها ولامور كثيرة واسباب لكنني اكتب لمن اراد ان يتطهر فليتبع السبيل وليطلب الرحمن ان يهدية على صراطه المستقيم. لنأخذ مثالا علي مدمني المواقع الاباحية. هم يرون مشهد جنسي هذه الرؤيه هي اذن منك بالسماح لطاقه قرينك بالتحكم فيك واستدعاء سلاله ما من الشياطين من ذريه ابليس واعوانه ليجلسوا معك في مشاهدة الاباحيات وبهذا تسمح لمجال طاقه الشياطين والسلبيه باختراقك باطنيا وظاهريا سواء بوعي منك ام لا. فما تشاهدة ظاهريا علي شاشه الاباخيات هم شياطين من الانس يفتنوك بغرائزك البهيمية لتظل اسير بطاقه سلبيه في شاكرة الجذع وتدمن اكتر فاكتر من بعد مشاهدة عابرة الي مشاهدات وكل مرة تزيد طاقتك السلبيه اضغاف مضاعفة لتصبح سيطرة طاقه شيطانك او قزينك اقوي فاقوي الي ادمان الي ان يأمرك ابليس بالعادة السريه الي طاقه ازيد من سيطرة قرينك عليك باغتصاب يتحول الامر الي جريمة الي اي شيء يزضي نزوتك العابرة وفي الحقيقة انك لن تشبع ابدا لان الذي يأمرك هو ابليس وذريته فقد بعت نفسك للهوي ككلب يلهث ان اعطيته نزوته زادت طاقتة السلبيه ويطلب بالمزيد فليهث ويزيد وان لم تعطية يلهث يطلب النزوة والجنس المدنس. (وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ۚ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ۚ ذَٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) [سورة اﻷعراف 176] من مجرد مشهد بالعين تحول بطاقه سلبيه عظيمة الي جريمة في حق نفسه اولا واعتداء ع الغير ثانيا فما هو سر العين التي سحرت اي سحرنا بها من فرعون وجنودة باطنيا ( ۖ فَلَمَّا أَلْقَوْا سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ) [سورة اﻷعراف 116]. يتبع امين الحافيظي